PRESS RELEASE
2017-08-17 22:15:38
مقالات الموقع في الأمراض العصبية والنفسية

مقالات الموقع في الأمراض العصبية والنفسية

علاج النطق والتخاطب : مـا هـو دوره ومـن يقـوم بـه؟


علاج النطق والتخاطب هو التخصص الذي يعنى بمشاكل اللغة والكلام
والتواصل وصعوبة البلع لدى الأطفال والبالغين ويعتبر من التخصصات الجديدة نسبيا في الحقل الطبي خاصة في عالمنا العربي حيث بدأ في منتصف القرن الماضي بهدف معالجة الجنود المصابين في الحرب العالمية الثانية.
أخصائيون النطق والتخاطب هم أحد أخصائيي الخدمات الصحية المساندة، الذين يعملون مع المريض ومع من يعتنون به، إضافة إلى المعلمين والأطباء و الممرضات و أخصائيي العلاج الطبيعي والوظيفي.
يعمل أخصائي النطق و التخاطب مع:

المواليد:
في حالات صعوبات البلع و الرضاعة

الأطفال:
في حالات:
صعوبات البلع الناتجة عن أمراض عصبية.
تأخر أو اضطراب اللغة الناتج عن مشاكل وراثية أو مشاكل عصبية أو سمعية أو بيئية أو نفسية.
صعوبات التعلم.
عدم نطق الأصوات و الكلمات بشكل صحيح.
التأتأة.
التوحد.
متلازمة داون.
مشاكل التواصل الاجتماعي.
عسر القراءة.
اضطرابات الصوت.
الصمت الاختياري.
كما يلعب أخصائي اللغة دورا كبيرا في حالات الشفة الأرنبية و/ أو الحنك المشقوق حيث يقوم بمتابعة الطفل منذ الولادة لمساعدة الأم على إرضاعه بطريقة صحية و آمنة حتى تتم العمليات الجراحية المطلوبة لترميم الشفة و الحنك و لا يتوقف دوره هنا بل يستمر لما بعد تطور اللغة لديه و ذلك لتقييم رنين الصوت و التقليل من الخنة المحتملة.

البالغين:
في حالات:
الحبسة الكلامية (Aphasia)
مشاكل البلع و التواصل الناتجة عن أمراض عصبية كالجلطات و إصابات الرأس و مرض الرعاش و الخرف.
أورام الرأس و الرقبة أو الحنجرة، و في حالات استئصال الحنجرة يقوم المعالج بتعليم المريض كيفية إخراج الصوت و ذلك باستخدام الصمام الخاص بهده الحالات.
اضطرابات الصوت. أشارت الدراسات إلى أن معالج التخاطب يساهم بشكل كبير في تحسين مشاكل الأحبال الصوتية العضوية و الغير عضوية.
صعوبات التعلم.
التأتأة.
ضعف السمع.
كما يقوم أخصائي النطق بمساعدة أخصائي التغذية في تحديد نوع الأكل المناسب للمريض.

ماهي الاستراتيجيات التي يتبعها أخصائي اللغة و التخاطب و البلع؟
تقييم و تشخيص اضطرابات التواصل و البلع و تحديد قدراتهما الحالية.
تقديم المشورة لتحسين قدرات التواصل و البلع.
تقديم العلاج لاستعادة و تحسين مشاكل اللغة و الصوت و طلاقة الكلام أو البلع.
تعليم استراتيجيات وضوح الكلام و فعالية التواصل.
تعزيز فعالية التواصل كاستخدام وسائل التواصل البديلة.
توعية المجتمع بالنتائج المترتبة على اضطرابات الكلام.
إجراء تعديلات على البيئة المحيطة لجعلها أكثر ملائمة للشخص المريض.

أين تجد أخصائيي النطق و التخاطب؟
المستشفيات ( العيادات الخارجية و أقسام التنويم).
العيادات الخاصة.
مراكز الكشف المبكر.
المراكز التأهيلية.
مدارس الدمج لذوي الإعاقات الحركية أو السمعية.
مدارس التربية الفكرية.
المراكز المتخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة ( كمراكز متلازمة داون).
بعض رياض الأطفال.

يتم تحويل المرضى لعيادة النطق و التخاطب بالمستشفيات غالبا من أحد التخصصات الطبية التالية:
الأطفال.
الأعصاب.
جراحة الأعصاب.
الأنف و الأذن و الحنجرة.
السمعيات.
الجراحة التجميلية.
النفسية.
الأسنان و جراحة الفك.

و حرصا على استمرار العناية الطبية، يقوم أخصائي اللغة و التخاطب بالتواصل مع الطبيب المحول لإعلامه بنتائج المريض إن استدعت الحالة أو إن احتاج المريض تحويلا لأي تخصص أخر.

المصدر/ خـاص بالصحة نت



admin

http://www.sahha.netar/news/print_news/576