الكيس المبيضي هو جيب نسيجي ملئ بالسائل يتشكل في المبيض. يمكن أن يكون الكيس داخل المبيض أو على سطحه الخارجي. وهي تضم ثلاث أنواع :
ما هي كيسات المبيض؟

أكياس فيزيولوجية وظيفية:
حيث تفشل بعض الأكياس الجريبية المسئولة عن تحرير البويضات في تحرير احد البويضات ويمكن أن تكبر حتى يبلغ طول الواحد منها 2-5 سنتيمترات. وهذه الأكياس تسمى الأكياس الجريبية. وهي تختفي عادةً بعد دورتين أو ثلاث دورات طمثية. تسمى بعض الأكياس "أكياس الجسم الأصفر" وهي تتشكل بعد تحرر البيضة. يمكن أن تتضخم هذه الأكياس لتبلغ عشرة سنتيمترات. لكنها عادة ما تزول في غضون بضعة أسابيع.

  أكياس ورمية حميدة: الورم الحميد هو ورم غير سرطاني لا يغزو النسج المجاورة. ومن أنواعها:

□ الأكياس الآدمية: ويعتقد أنها أورام خلقية (ولادية) حيث تستطيع الخلايا في الورم أن تصنع الشعر أو الأسنان وغير ذلك من النسج التي تصبح جزءاً من الكيس المبيضي المتشكل. يمكن أن تصبح هذه الأكياس كبيرة الحجم وأن تسبب الألم.
□ ورم بطانة الرحم: تتشكل هذه الأكياس عند النساء المصابات بمرض يدعى " انتباذ بطانة الرحم"، حيث ينمو نسيج بطانة الرحم خارج الرحم . ويمكن أن يلتصق هذا النسيج بالمبيض وينمو مؤديا إلى تشكيل كيسة أو أكثر ويتكون عادة ممتلئة بالدم .يمكن أن تكون هذه الأكياس مؤلمة أثناء الجماع وأثناء الطمث.
□ الورم الغدي الكيسي: في هذه الحالة تتشكل الأكياس من خلايا على السطح الخارجي للمبيض. وتكون عادةً مليئة بسائل مائي أو بهلام سميك لزج. يمكن أن تتضخم هذه الأكياس وأن تسبب الألم.
□ المبيض المتعدد الأكياس: في هذه الحالة، تنضج البيوض داخل الجريبات أو الجيوب، لكن الجيب لا ينفتح لتحرير البيضة. تتكرر الدورة، وتواصل الجريبات نموها داخل المبيض فتشكل أكياساً مبيضية . في هذه الحالة يلاحظ على المريضة زيادة في نمو شعر الجسم. وتحدث هذه الحالة نتيجة بعض الاضطرابات الهرمونية.

  الأكياس الخبيثة: وهي نادرة وقد تزيد بعض الأكياس المبيضية الحميدة من خطر الإصابة بسرطان المبيض. يمكن أن يبدأ سرطان المبيض، على شكل كيسة على المبيض.


ما هي أعراض كيسات المبيض؟
يمكن أن لا تنتج أي أعراض عن بعض الأكياس المبيضية ، لكن بعضها يمكن أن يسبب أعراضاً.
من الأعراض الشائعة للأكياس المبيضية:
  ألم في البطن أو الحوض. إذا صار الألم شديداً للغاية ،فقد يعني هذا أن الأكياس تضغط على المبيض أو أنها تنزف أو حدث فيها انفتال. وقد تكون هذه الحالات في حاجة إلى عناية طبية إسعافية.
  ومن الأعراض أيضاً الشعور بالألم الشديد عند اقتراب موعد الطمث.
  أحيانا الألم أثناء ممارسة الجنس.
  الألم أثناء التبول أو التغوط. وهو قد ينجم عن ضغط الكيس المتضخم على المثانة أو المستقيم. وقد يولد هذا الضغط شعوراً مستمراً لدى المرأة بالحاجة إلى استخدام المرحاض.
  الشعور بالامتلاء أو الثقل الزائد في منطقة البطن في الكيسات الكبيرة .
  وقد تشهد المرأة أعراضاً تشبه أعراض الحمل مثل الغثيان أو التقيؤ أو الحمى. تحتاج هذه الأعراض إلى عناية طبية خاصة.
• قد يكون ازدياد الشعر على جسم المرأة علامة من علامات المبيض المتعدد الأكياس.

كيف يتم التشخيص؟
إن القصة المرضية المفصلة والفحص الدقيق للحوض أمران أساسيان في التحري عن الأكياس المبيضية وتشخيصها. قد يتمكن الطبيب من جس الكيس المبيضي إذا فحص البطن في منطقة المبيض.
قد يحتاج الأمر إلى تصوير بالأمواج فوق الصوتية لتحديد حجم الكيس المبيضي وموقعه. وقد يستدعي الأمر إجراء تصوير طبقي محوري للحوض.
قد تكون اختبارات الدم مفيدة لنفي الطابع السرطاني للكيسة. توجد في دم المرأة المصابة بسرطان المبيض مادة كيماوية تدعى (125- CA). لكن وجود هذه المادة لا يعني بالضرورة أن المرأة مصابة بسرطان المبيض.كما لا تكون مستويات 125- CA مرتفعة بالضرورة عند كل امرأة مصابة بسرطان المبيض. وقد ترتفع في أنواع سرطانات أخرى.
يمكن إجراء اختبارات دموية أخرى للتحري عن وجود حمل وعن وجود اضطرابات هرمونية.
قد يكون من الضروري إجراء تنظير للبطن، وهو إجراء جراحي يتمكن الطبيب فيه من أخد عينة (خزعة)من نسيج الكيسة للتأكد من طبيعتها.


ما هي المعالجة؟
تعتمد معالجة الأكياس المبيضية على عمر المريضة وحجم الكيسة والأعراض. قد لا تكون الأكياس الصغيرة عند الشابات في حاجة إلى أي علاج. يقوم طبيب الأمراض النسائية بمتابعة وضع المريضة للتأكد من اختفاء الأكياس من تلقاء ذاتها. يمكن إعطاء أقراص منع حمل تؤخذ عن طريق الفم للنساء اللواتي يتكرر لديهن تشكل الأكياس الوظيفية . إن هذه الأقراص تعطل وظيفة المبيض وهذا ما يمنع تشكل المزيد من الأكياس. قد يكون من الضروري استئصال الأكياس الكبيرة والأكياس التي تسبب أعراضاً خطيرة أو الأكياس التي تظهر بعد سن اليأس، وذلك للتخلص من الأعراض وللتأكد من أن هذه الأكياس غير سرطانية. يمكن استئصال الأكياس عن طريق تنظير البطن أو عن طريق فتح البطن.

            كيسة مبيضية أثناء الجراحة التنضيرية

المصدر/ خـاص بالصحة نت





أضف تعليق