الجلطة الدماغية: أسـبابها وأنواعهـا وكيف تشـخص باكـرا وتعـالـج
الجلطة الدماغية
السكتة أو الجلطة الدماغية او ما يسمى حديثا النوبة الدماغية (تشبيها للنوبة القلبية).هي حالة خطيرة يمكن ان تؤدي إلى الموت أو الإعاقة الجسدية أو الذهنية
وهي من الأسباب الرئيسية للوفاة عند كبيري السن وأكثر أسباب الإعاقة شيوعا .

ما هي السكتة او الجلطة الدماغية ؟
يسيطر الدماغ على معظم وظائف الجسم فهو يتيح لنا أن نفكر ونتكلم ونتحرك ونشعر , ولكي يعمل الدماغ فهو يحتاج غلى الأكسجين والسكر باستمرار ويقوم الدم بتأمين هذين العنصرين للدماغ .تحدث السكتة الدماغية حين يعجز الدم عن الوصول إلى الدماغ وإذا لم يتلق الدماغ التروية الدموية الكافية فإن الخلايا العصبية ستبدأ بالتلف ويعجز الدماغ عن القيام بوظائفه .
تتراوح آثار السكتة من آثار خفيفة إلى شديدة وحسب درجة الانسداد أو النزف ومكانها يمكن أن ينجم شلل أو خدر أو صعوبة في التفكير أو النطق او حتى الغيبوبة .

ماهي انواع السكتة الدماغية؟
1. النوبة الإقفارية العابرة: وهي سكتة خفيفة ومؤقتة وتحدث عند انسداد أحد الشرايين المغذية للدماغ انسدادا مؤقتا وتستمر هذه السكتة من بضع ثوان إلى بضع ساعات .
2. السكتة الإقفارية أو الانسدادية: حيث يكون هنا الانسداد في الشريان دائما ويحدث الانسداد في شريان متضيق بالترسبات الدهنية ( مصاب بالتصلب ) أو قد يحدث في شريان سليم بسبب خثرة او صمامة قادمة من القلب أو من مكان آخر من الجسم , تكون الأعراض هنا أشد وتستمر لفترة طويلة .
3. السكتة النزفية: وتحدث عند تمزق أحد الأوعية الدموية في الدماغ وخروج الدم في الوعاء الدموي إلى المادة الدماغية فيحدث تخريبا لهذه المادة أو النسيج الدماغي كما يحرم الدم عن منطقة قريبة أخرى .

ماهي أسباب السكتة الدماغية ؟
1 - السكتة الاقفارية ( الانسدادية ) العابرة او الدائمة ( 80 % من حالات السكتة الدماغية ):
وتنجم عن مشاكل التصلب الشرياني الناجم عن ارتفاع الشحوم والكولسترول في الدممما يشكل لويحات شحمية في جدران شرايين الرقبة أو شرايين المخ الرئيسية ويؤدي إلى تضيق في هذه الشرايين ثم انسدادها او ارسال خثرات صغيرة الى اماكن بعيدة في المخ وقد تحدث في حالات أمراض القلب التي تسبب خروج خثرة وتدعى صمامة تنتقل من القلب الى شرايين المخ ونادرا ماتحدث في الحالات المرضية التي تجعل الدم يميل إلى التخثر أكثر من الحد الطبيعي وهذه الحالات الاخيرة تصيب أوردة المخ أكثر من الشرايين .



2 -
السكتة النزفية ( 20 % من حالات السكتة الدماغية ) :
تنجم هذه السكتة عن حالات ارتفاع الضغط الشديدة مما يؤدي لتمزق الشرايين الصغيرة داخل المخ والتسبب بالنزف أو في حالات التشوهات الوعائية داخل الدماغ أو أمهات الدم الشريانية وهي مناطق ضعيفة تحدث في الشرايين الدماغية خاصة عند تفرع الشريان وتكون بشكل بالون صغير قد ينفجر ويسبب النزف , وقد يحدث النزف في حالات بعض الأورام الدماغية خاصة الخبيثة أو عند بعض المرضى الذين يتناولون ادوية مميعة للدم كالوارفارين والهيبارين .



ما هي أعراض السكتة الدماغية ؟
إن معرفة الأعراض المبكرة للسكتة يعتبر أمرا مهما للحد من الوفاة المبكرة او حدوث إعاقة دائمة حيث إن العلاج المبكر يعتبر أساسيا ومهما لتجنب هذه المشاكل . يمكن ملاحظة أعراض السكتة بسهولة لأنها تحدث بسرعة وتشمل أحد الأعراض التالية :
1 - خدر مفاجئ أو ضعف في الوجه أو الذراع أو الساق خاصة في جانب واحد من الجسم .
2 - اضطراب مفاجئ في الوعي او النطق او الفهم .
3 - اضطراب مفاجئ في الرؤية في عين واحدة أو اثنين .
4 - اضطراب مفاجئ في المشي أو دوخة او فقد توازن .
5 - حدوث صداع حاد مفاجئ وشديد من دون سبب .
هذه الأعراض قد تكون مؤقتة وعابرة ( إقفارية عابرة ) وتنذر بحدوث المزيد في المستقبل أو قد تتطور خلال ساعات وتؤدي إلى مزيد من التدهور العصبي او مفاجئة ومستمرة بشكل ثابت.

ما هوعلاج السكتة ؟
تنقسم معالجة السكتة الدماغية إلى 4 مراحل أساسية :
1 - المعالجة الباكرة للسكتة .
2- معالجة سبب ومصدر السكتة .
3 - الوقاية من هجمات جديدة في المستقبل .
4 –العلاج التأهيلي في حالة حدوث الشلل أو الأذية العصبية .

• المعالجة الباكرة للسكتة الدماغية :
تعتبر حالة السكتة الدماغية حالة إسعافية مثل الجلطة القلبية حيث إن ملاحظتها باكرا وعلاجها بشكل مبكر قد يقي من عواقب وخيمة وقد يحسن في الأعراض العصبية التي حدثت .
يفضل دوما علاج السكتة الدماغية في مراكز متخصصة مهيئة لعلاج هذه الحالات ومزودة بأشعة عصبية تخصصية ( رنين مغناطيسي , تصوير شرايين المخ ) وعناية مشددة ..... إلخ .
تعتمد المعالجة المبكرة على التشخيص المبكر بإجراء تصوير طبقي محوري أو رنين مغناطيسي ويفضل أن يجرى هذا التصوير خلال 1 - 2 ساعتين من حدوث السكتة.
يحدد الطبيب المعالج اعتماداً على الفحص السريري وتصوير المخ نوع السكتة ( اقفارية عابرة , اقفارية انسدادية , نزفية ) .في حالة النوبة الاقفارية العابرة فإن التحسن سيحدث عفويا خلال دقائق والعلاج يتم بإعطاء أدوية مضادة للصفيحات مثل الأسبرين وعلاج المصدر , أما في حالات السكتة المستمرة فإن العلاج الباكر يتم بإعطاء أدوية خاصة تحل الخثرة او الجلطة التي سبب انسداد شريان المخ , هذه الأدوية الخاصة مثل TPA يجب أن تعطى في الساعات الاولى من الإصابة حتى يتم حل الخثرة وفتح الشرايين المغلقة ومن ثم منع أذية وتموت المنطقة المصابة في المخ .في حالة السكتة النزفية ( وجود نزف داخل المخ ) فإن العلاج المبكر يتضمن عملا جراحيا باكرا خاصة إذا كان النزف كبيرا أو مسببا فقدا للوعي وغيبوبة , أما النزف الصغير فيحتاج إلى مراقبة ثم دراسة سببه .


• معالجة السبب أو المصدر المسبب للسكتة الدماغية :
في السكتة الإقفارية المؤقتة ( العابرة ) عادة ما يكون السبب او المصدر هو تصلب الشرايين الذي يؤدي إلى تضيق في شرايين الرقبة او المخ ويتم العلاج إما بالأدوية المضادة للصفيحات كالأسبرين إذا كان التضيق صغيرا أو معتدلا , في حالات التضيق الشديد فالمعالجة تتم باستئصال منطقة التضيق جراحيا أو توسيعها بالقثطرة أو تركيب شبكة داعمة ( stent ) .
في حالات السكتة الاقفارية الانسدادية فغالبا ما يكون المصدر تصلب الشرايين كالسابق ( حالة متقدمة ) ويعالج كالسابق أو قد يكون صمامة خثرية في القلب ويتم علاجها بعلاج المرض القلبي ( اضطراب نظم أو جلطة قلبية ) وأخذ أدوية مميعة للدم , وأخيرا قد يكون السبب حالات مرضية تزيد من تخثر الدم وهذه الحالات تعالج بأخذ أدوية مميعة للدم . أخيرا في حالات السكتة النزفية فالعلاج يتم بالسيطرة على ضغط الدم إذا كان السبب او علاج التشوه الوعائي او ام الدم ( جراحة أو قثطرة )

• الوقاية من هجمات المستقبل:
هذه الوقاية مهمة جدا خاصة في حالات السكتة الاقفارية العابرة أو الدائمة والتي يكون سببها تصلب الشرايين أو أمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم وتتم الوقاية عن طريق الوقاية من عوامل الخطر المؤدية للمشاكل السابقة .
هنالك أربعة عوامل خطر أساسية :
1 - ارتفاع ضغط الدم .
2 - ارتفاع الكولسترول وشحوم الدم .
3 - التدخين وتناول الكحول .
4 - زيادة الوزن وقلة النشاط الفيزيائي .
بالوقاية من عوامل الخطر السابقة يتم تجنب او تخفيف التعرض للسكتة الدماغية .

• العلاج التأهيلي:
يعتبر هذا العلاج أساسيا بعد حدوث الأذية العصبية ( شلل , مشاكل النطق .. ) ويجب أن يستمر طيلة فترة التحسن التي قد تستمر 6 - 12 شهرا . ويهدف هذا العلاج إلى محاولة الاستفادة من أي تحسن يحدث للمريض ومنع أي مشاكل أو اختلاطات تنجم عن الأذية العصبية , ويختلف العلاج التأهيلي حسب نوع الأذية أو الإصابة ولكن بشكل أساسي يشمل العلاج الفيزيائي لعلاج الشلل أو الضعف العضلي , علاج النطق لمشاكل الكلام أو النطق أو البلع إضافة إلى تأمين تجهيزات خاصة للمريض ( كرسي متحرك , عكازات خاصة .. ) ليتمكن المريض من متابعة حياته وسط اهله ومحيطه .



المصدر/ خـاص بالصحة نت




التعليقات
- Amaan - Jordin : Dhamir

شكراً لجهودكم بانارة المرضى بهذه المعلومات والنصائح انار الله طريقكم بالخير وجزاكم خير الجزاء


أضف تعليق