ماهو الفتق؟
الفتق
الفتق يحدث عندما يكون هناك ضعف في جدار البطن. وكنتيجة لذلك فإن بعض محتويات البطن يمكن أن تخرج خلال منطقة الضعف وتستقر تحت الجلد وخاصة عند ارتفاع الضغط داخل البطن (اثناء السعال وغيره). يحتوي الجزء الأمامي من البطن على العديد من الطبقات التي تضم الجلد ، ثم الدهون ، ثم العضلات ، والتي تحافظ جميعها علي الأمعاء (البطن) والأنسجة الداخلية في مكانها. واذا حدث لأي سبب ضعف في العضلات فإن جزء من الأمعاء يمكن أن تندفع من خلاله. وعندها يمكن أن تشعر بجزء لين أو متضخم تحت الجلد.

ما هي أنواع الفتق؟

يمكن حدوث أنواع مختلفة من الفتوق. وأكثر الأنواع شيوعا هي:

الفتق المغبني

وهذا يحدث عندما تندفع بعض محتويات البطن خلال منطقة ضعف في المغبن (أسفل البطن واعلى الفخذ). وهذا النوع هو أكثر أنواع الفتق شيوعا ، وهي تعد بمثابة ثلاثة من أصل كل أربعة حالات من الفتق. وهي عادة ماتحدث في الرجال. ويمكنها أن تحدث في كلا الجانبين من الجسم. هذا الفتق عادة ما يحدث بعد حمل شيئ ثقيل او بدون سبب.

الفتق الفخذي

وهذا أيضا يحدث عندما تندفع بعض الأنسجة من خلال منطقة اعلى الفخذ ، أسفل قليلا من المكان الذي يحدث فيه الفتق السابق ذكره. وهذا النوع شائع الحدوث بين السيدات. وهي تميل إلي أن تكون أصغر من الفتق المغبني عادة.

الفتق الجراحي

وهذا النوع يحدث عندما تندفع الأنسجة من خلال ندبةعمل جراحي قديم على البطن. وهذا النوع يكون أكثر شيوعا عند وجود شق جراحي لم يشفى جيدا بعد العملية بسبب التهاب او غيره. وعادة ما يحدث بعد عدة سنوات من اجراءالعملية.

فتق السرة والفتق المجاور للسرة

وهذا النوع يحدث عندما تبرز بعض الأنسجة خلال البطن بالقرب من السرة . ويحدث عادة فتق السرة بعد الولادة ، وفي معظم حالات فتق السرة ، فإن السرة ترجع إلي الخلف وتندفع العضلات للأمام قبل أن يكمل الطفل عمر السنة. وعادة لا يتم علاجها إلا إذا كانت كبيرة حيث أن الصغيرة منها لا تسبب أي مشاكل ولا تحتاج إلي علاج. الفتق المجاور للسرة عادة يحدث بين البالغين ويظهر فوق السرة. وعلي الرغم من أنها عادة ما تكون صغيرة ، إلا انها تحتاج عادة الى علاج لأنه يوجد خطر من ان يحدث انحباس او حتى اختناق للأمعاء داخل الفتق.


من الذي يصاب بالفتق؟

أي شخص يمكن أن يصاب بالفتق. الرجال يكونون أكثر احتمالا للإصابة بالفتق المغبني ، لأن لديهم نفق خلقي صغير في الأنسجة الموجودة في المغبن يسمح للخصيتين بأن ينزلا من البطن الى داخل كيس الصفن اثناء النمو الجنيني. ويمكن لأنسجة الأمعاء هي الأخرى أن تمر داخل هذا النفق أو الممراذا بقي مفتوحا بعد الاولادة ، مسببة الفتق.
وترتفع نسبة إصابة البالغين بالفتق كنتيجة للحالات التي تزيد من الضغط علي البطن مسببة خروج لجزء من محتوى البطن خلال منطقة ضعف موجودة اصلا في جدار البطن. ويمكن لذلك أن يحدث بسبب:السعال المستمر، زيادة الوزن أو الحمل ،حمل أو رفع الأوزان أو الأحمال الثقيلة ،الضغط في المرحاض.

ما هي الأعراض؟

أحيانا تتم ملاحظة الفتق بعد الضغط ، على سبيل المثال ، بعد حمل الأشياء الثقيلة او السعال. وأحيانا يختفي التضخم عندما تستلقي.الفتق عادة غير مؤلم ، ولكن بعض الناس يشعرون ببعض الوجع والذي يتفاقم بعد اي عمل أو نشاط. ومع الوقت قد يصبح الفتق اكبر. وأحيانا ، في الرجال قد يصل الفتق المغبني إلى كيس الصفن.

لماذا يحتاج الفتق إلى علاج؟

على الرغم من أن الاصابة بفتق لا يعد دائما أمر خطيرا ، إلا أنهينصح بعلاجه دائما لسببين:
يمكن أن يصبح تدريجيا أكبر وأكثر ازعاجا.
هناك احتمال صغير أن يصبح مختنقا. يصبح الفتق مختنقا عندما ينحبسجزء من الأمعاء داخل الفتق. وهذا قد يقطع التروية الدموية لهذا الجزء من الأمعاء. الفتق المختنق غير شائع الحدوث ولكن علاجه يحتاج الى جراحة اسعافية. ومع ذلك ، فمن الأفضل اصلاح أو علاج الفتق بشكل روتيني بدلا من الجراحة الطارئة.خطر الخنق يكون اكبر في حالة فتق الفخذ وفي حالة الفتق صغير الحجم.

كيف يتم اصلاح أو علاج الفتق؟

يمكن علاج الفتق عن طريق عملية صغيرة. في الماضي كان ارتداء الحزام الخاص مستخدم بكثرة، ولكنه غير منصوح به حاليا. إن علاج الفتق يعد أحد العمليات الشائعة التي يقوم بها الجراحون. ومن الشائع أن يقوم الجراح بعلاج الفتق كحالة يومية لا تحتاج إلي المكوث في المستشفى. ويمكن أيضا علاج الفتق بمخدر إما موضعي أو كامل وهذا يعتمد على نوع العملية .
قد يتم العلاج الجراحي عن طريق التنظير الذي يحتاج الى عدة فتحات صغيرة بدلا من اجراء فتحة واحدة كبيرة كما في الجراحة التقليدية. وهكذا تكون فترة الاستشفاء والبقاء في المشفى اقل، لكن جراحة التنظير تحتاج الى خبرة واختلاطاتها اكبر. ومن الشائع الان ( في جراحة التنظير او التقليدية) استعمال شبكة او رقعة اصطناعية (الصورة) لترميم منطقة الضعف بدلا من خياطة حواف المنطقة او استعمال انسجة من الجوار.


المصدر/ خـاص بالصحة نت





أضف تعليق