متلازمة النفق الرسغي
الرباط الرسغي في المعصم من جهة راحة اليد

متلازمة النفق الرسغي

ما هو النفق الرسغي؟

ه
ناك ثمانية عظام صغيرة تسمى عظام الرسغ في المعصم. يقع الرباط الرسغي (ويسمى هنا القيد) في الجزء الأمامي من المعصم ( من جهة راحة اليد). و تدعى المسافة بين هذا الرباط وعظام الرسغ بالنفق الرسغي الذي تمر خلاله الأوتار التي تصل عضلات الساعد بالأصابع والعصب الرئيسي المغذي لليد (العصب المتوسط ) .العصب المتوسط مسؤول عن الإحساسات في الإبهام والأصابع السبابة والوسطى . كما يتحكم أيضا في حركة العضلات الصغيرة عند قاعدة الإبهام.
 

  ما هي متلازمة النفق الرسغي؟
هذه المتلازمة هي مجموعة من الأعراض الناجمة عن الضغط على العصب المتوسط أثناء مروره في النفق الرسغي. حوالي 1 من 1000من الناس تتطور عندهم هذه المتلازمة في كل عام. معظم الحالات تحدث عند الأشخاص ما بين سن ال40 وال 50 ، ولكن يمكن أن تحدث في أي سن. ومن الشائع أيضا حدوثها خلال فترة الحمل. تتأثر المرأة 2إلى3 مرات أكثر من الرجل.

ما هي أعراض متلازمة النفق الرسغي؟
- الوخز أو الحرقة في جزء أو كل المنطقة المغذاة بالعصب المتوسط' شعور الإبر والدبابيس'
الأصابع الوسطى و السبابة عادة ما تكون أولى المناطق المتأثرة.
- الألم في نفس الأصابع وقد يمتد حتى الساعد.
- التنميل في الأصابع نفسها ، أو في جزء من راحة اليد في الحالات الأسوأ.
- ضعف عضلي في بعض العضلات في الأصابع و / أو الإبهام يحدث في الحالات الشديدة وهذا قد يسبب ضعف في قبضة اليد ويؤدي في النهاية إلى ضمور العضلات في قاعدة الإبهام.
تختلف الأعراض من معتدلة إلى شديدة اعتمادا على وضعية العصب الناصف ومدى انضغاطه قد تتأثر إحدى أو كلتا اليدين. الأعراض تميل إلى تجيء وتذهب في البداية ، وغالبا بعد استخدام اليد. عادة ، تكون الأعراض هي أسوأ في الليل وربما تسبب إيقاظ المريض. قد تخف الأعراض لفترة من الوقت عند رفع اليد أو تدليكها. الأعراض تظل موجودة طوال الوقت في الحالات الأسوأ.


ما الذي يسبب متلازمة النفق الرسغي؟
- مجهول السبب في معظم الحالات وليس من الواضح لماذا تحدث ويعتقد أن التهاباً او تنكسا يتطور حول الأوتار المارة عبر النفق الرسغي اوفي الرباط مما يسبب التورم الضغط على العصب المتوسط القريب وحدوث المتلازمة. يمكن أن يحدث التهاب الأوتار بسبب الإفراط في استخدام اليد خلال عمل أو مهنة. متلازمة النفق الرسغي أكثر شيوعا لدى عمال الحرف اليدوية خصوصا مع وظائف تتطلب الكثير من الحركة في المعصم مثل الحك أو الفرك أو العصر او استعمال فأرة الكمبيوتر.
- قد تلعب الجينات دورا و يبدو أن العامل الوراثي (الجيني) يلعب دوره عند حوالي 1 من كل 4 أشخاص يعانون من متلازمة النفق الرسغي يكون أحد أفراد العائلة (الأب ،الأم أو الأخ أو الأخت) لديهم أيضا إصابة.
- حالة مرضية تصيب العظام أو المفاصل في المعصم مثل التهاب المفاصل أو المعصم وأيضا الكسور تؤدي إلى متلازمة النفق الرسغي.
- ظروف وحالات أخرى ترتبط بمتلازمة النفق الرسغي . على سبيل المثال :
الحمل ، والسمنة ، و قصور الغدة الدرقية والسكري ، وانقطاع الطمث ، و حالات مرضية نادرة أخرى ، و كذلك الآثار الجانبية لبعض الأدوية. بعض من هذه الحالات يتسبب بحدوث الوذمة والتي قد تؤثر على المعصم مما يتسبب في حدوث متلازمة النفق الرسغي.
- أسباب نادرة تشمل الكيسات ، فرط في النمو ، و التورمات الناجمة عن الأوتار أو عن الأوعية الدموية التي تمر عبر النفق الرسغي.

هل هناك حاجة إلى اختبارات أو فحوص؟
غالبا ما تكون الأعراض نموذجية للتشخيص بحيث لا حاجة لاختبارات للتأكد من التشخيص. أما إذا كان التشخيص ليست واضحاً بعد ذلك يمكن إجراء لتخطيط العصب وقياس سرعة انتقال السيالة او النبضة العصبية عبر العصب المتوسط في منطقة اليد .

ما هي الخيارات المتاحة لعلاج متلازمة النفق الرسغي؟
- تدابير عامة :
حاول عدم الإفراط في استخدام معصم يدك، إذا كنت بوزن زائد ، فحاول ان تفقد بعض الوزن فذلك يساعد. يمكن وصف المسكنات لتخفيف الألم.

- الانتظار :
في ما يصل في 1 من 4 حالات تزول الأعراض بدون علاج في غضون عام أو نحو ذلك. (في حوالي 2 من 3حالات تتطور الاعراض خلال فترة الحمل و تذهب بعد ولادة الطفل.) لذا يفضل عدم العلاج لا سيما إذا كانت الأعراض خفيفة. ويمكن إعادة النظر إذا كانت الأعراض أسوأ. الأعراض يرجح أن تختفي في عمر أقل من 30 سنة.

- جبيرة المعصم :
غالبا ما ينصح بجبيرة معصم (أو مشد) كعلاج أول فعال . والهدف من الجبيرة هو الحفاظ على المعصم في وضع معتدل دون تطبيق أي قوة فوق النفق الرسغي و ذلك لإراحة العصب. قد يكون هذا علاج للمشكلة إذا تم استخدامها لبضعة أسابيع. قد تكون الجبيرة مرهقة عند استخدامها خلال النهار. ومع ذلك ، فإنه من الشائع ارتداء جبيرة فقط في الليل الذي هو في كثير من الأحيان يكفي لتخفيف الأعراض.

 
- حقن الستيروئيد :
الستيروئيدات تقلل الالتهاب. حقن الستيروئيد في ، أو بالقرب من النفق الرسغي هو احد الخيارات.و قد تفيد عند 75% من المرضى ولكن الاعراض تعود في اغلب الحالات بعد فترة.
- الجراحة: يمكن لعملية صغيرة يتم فيها قطع في الرباط على الجزء الأمامي من الرسغ أن تخفف الضغط عبر النفق الرسغي. هذا العلاج عادة يحل المشكلة. وعادة ما يتم تحت التخدير الموضعي. لن تكون قادراً على استخدام يدك في العمل لبضعة أسابيع بعد العملية. ندبة صغيرة قد تبقى على الجزء الأمامي من المعصم . هناك خطر صغير من حدوث مضاعفات بسبب العمل الجراحي مثل الإلتهاب أو الأذية في العصب.


كيف نختار العلاج المناسب؟
ينصح بالعلاج غير الجراحي إذا ظهرت أعراض خفيفة. على سبيل المثال ، إذا ظهرت أعراض'تأتي وتذهب وهذه الأعراض هي عادة شعور الوخز بالإبر أو عدم الراحة و تكون خفيفة عندها قد تساعد الجبيرة ولكن حقن الستيروئيد هو على الأرجح العلاج غير الجراحي الأكثر فعالية .
إذا جربت العلاج غير الجراحي وكان غير فعال ، عد إلى الطبيب. على وجه الخصوص ، إذا كان لديك خدر دائم في أي جزء من يدك ، أو إذا كان لديك أي ضعف في العضلات بجانب الإبهام. هذه الأعراض تعني أن العصب لا يعمل بشكل جيد وهناك خطر من حدوث ضرر دائم به.
الجراحة تعطي أفضل نتيجة كعلاج على المدى الطويل. ويلجأ لها بشكل شائع. ويتم القيام بها إذا ما استمرت الأعراض على الرغم من العلاجات الأخرى ، أو إذا ظهرت أعراض شديدة والعصب في خطر لحدوث أذية دائمة فيه. ويجرى في العملية اجراء جرح صغير في راحة اليد ثم قطع للرباط الرسغي من اجل تحرير.



 
المصدر/ خـاص بالصحة نت






أضف تعليق