ما هو البزل القطني؟
اخذ عينة السائل الشوكي ( البزل القطني )
البزل القطني هو إجراء يتم فيه أخذ عينة من السائل الدماغي الشوكي للفحص. السائل الدماغي الشوكي هو السائل الذي يحيط بالدماغ والحبل الشوكي. ويستخدم هذا الفحص أساساً لتشخيص التهاب السحايا (التهاب يصيب السحايا وهي تلك الأغشية التي تحيط بالدماغ والنخاع الشوكي). كما انها تستخدم للمساعدة في تشخيص بعض الآفات الأخرى التي تصيب الدماغ والحبل الشوكي.

كيف يتم البزل القطني؟
في معظم الحالات يتم إجراء البزل القطني بشكل طارئ لتشخيص التهاب السحايا بسرعة في المستشفى. وفي بعض الحالات يتم ذلك الإجراء في العيادات خارج المستشفى لأسباب أخرى.عادة يتم أخذ وضعية الاستلقاء على الجنب مع ضم الركبتين قبالة الصدر.أحيانا يتم أخذ وضعية الجلوس والانحناء إلى الأمام بوضع بعض الوسائد. الطبيب سوف يقوم بمسح منطقة أسفل الظهر باستخدام المطهر. ثم يقوم بحقن مخدر في منطقة صغيرة من الجلد في المسافة بين اثنين من الفقرات أسفل الظهر.ثم يدفع الطبيب إبرة من خلال الجلد والأنسجة بين الفقرتين في المسافة حول النخاع الشوكي التي يملؤها السائل الدماغي الشوكي. وبسبب استعمال التخدير الموضعي فمعظم الناس لا يشعرون بالألم ، ولكن قد يشعرون بضغط الإبرة. ومع ذلك ، بعض الناس يحصل عندهم شعور بألم حاد في الظهر أو الساق عندما يتم دفع الإبرة.
يتم جمع السائل من خلال الإبرة ووضعه في وعاء معقم. وعند الشك بحدوث التهاب السحايا ، يتم إرسال العينة إلى المختبر لفحصها تحت المجهر من أجل الكشف عن البكتيريا. و لمعرفة ما إذا كانت تنمو. ويتم أيضا قياس كمية البروتين والسكر فيه ومواد كيميائية أخرى إذا لزم الأمر. أحيانا يقوم الطبيب أيضا بقياس ضغط السائل. ويتم ذلك عن طريق وصل أنبوب خاص بالإبرة و قياس ضغط السائل المسحوب.
الإبرة عادة تدخل لمدة حوالي 1-2 دقيقة. وبمجرد أن يتم سحب الكمية المطلوبة من السائل تسحب الإبرة وتلصق قطعة من البلاستر في موقع دخول الإبرة.



هل هناك أي آثار جانبية أو مخاطر قد تنجم عن البزل القطني؟
بعض الناس يصابون بصداع بعد الفحص. وعادة ما يتراجع بعد بضع ساعات. ومن الأفضل الاستلقاء لبضع ساعات بعد الفحص وهذا يجعل احتمال حدوث الصداع أقل . المشاكل الأخرى نادرة. كالإنتان على سبيل المثال ، أو النزف من موقع دخول الإبرة. أذية الحبل الشوكي أو الدماغ نتيجة للبزل القطني أمر نادر الحدوث.



المصدر/ خاص بالصحة نت





أضف تعليق