ماهو شفط الدهون؟
عمليات شفط الدهون، هل تفيد في تخفيف الوزن وماهي مضاعفاتها؟
هو اجراء لإزالة الرواسب الدهنية غير المرغوب فيها. وعادة ما يكون التوزيع البشع أو غير المرئي لدهون الجسم راجع إلى أمر وراثي بحيث يكون هناك ميل إلى ترسيب الدهون قي منطقة واحدة معينة من الجسم ، في معظم الأحوال الفخذ. والمناطق الأخرى تتضمن: الرقبة ، الذراعان ، البطن ، الفخدين، الجزء الداخلي من الرقبة والكاحلين. كما ان نمو بعض الأورام الدهنية الحميدة يمكن أيضاً أن يكون عاملا مشوها مثلا في الرجال التورمات الدهنية يمكن ان تتطور تحت الحلمات لكي تبدو مثل الثديين.

كيف يتم شفط الدهون؟
إذا كنت تعاني من تمركز الدهون في منطقة معينة كالفخذ او الارداف وخاصة بعد حمية غذائية لتخفيف الوزن فمن السهل جداً تقليل ذلك عن طريق عملية تسمى عملية شفط للدهون. حيث يتم ادخال أنبوب معدني صغير من خلال شق صغير في الجلد. ويكون متصل بمضخة شافطة قوية ويتم تحريك الانبوب في كل الاتجاهات في المنطقة المرغوبة. وتقوم العملية بإزالة الغدد الدهنية وترك الأوعية الدموية الصغيرة والأعصاب . وبالتالي فإن الجلد سوف يتراجع او يكش.
هناك بعض الاختلافات الصغيرة في هذه التقنية. يقوم بعض الجراحون بحقن المنطقة المراد علاجها بمحلول والبعض الآخر لا يفعل ذلك. وعادة ما يتم تطبيق الشفط عن طريق مضخة قوية ، ولكن في بعض الوقت يكون من الكافي جداً استخدام سرنجة أو حقنة عادية وبسيطة للأماكن الصغيرة. ويتم احيانا استعمال التصوير بالموجات فوق الصوتية للمساعدة.


ما هي التوقعات بعد العملية؟
يمكن توقع الكدمات مكان الشفط والتي سوف تكون غير مريحة وأحياناً مؤلمة. وكلما كبرت مساحة المنطقة المعالجة كلما كان التكدم اكبر. والمعروف ان بعض الناس يتكدمون اكثر من غيرهم. وسوف يستمر تغيير لون هذه الكدمات على الأقل لمدة شهر تقريباً ، ولكن التجعد والتورمات للجروح أو الكدمات العميقة يمكن أن تأخذ وقت يصل إلى ستة أشهر حتى يتم الشفاء تماماً أو تختفي ، وخاصة عند معالجة البطن أو الكاحلين.
وبما أن التورمات والتكدمات تحتاج إلي وقت طويل لكي تشفى فإنك قد لا تستطيع أن ترى المنافع الكاملة للعملية لمدة ستة أشهر على الأقل بعد العملية, ونادراً ، يمكن ان يتغير لون الجلد إلى اللون الرمادي لعدة أشهر.

كم سيستمر تأثير العملية؟
لا يعتقد أن الخلايا الدهنية متجددة في حياة البالغين. لذلك ، فإن إزالتها باستخدام عملية شفط الدهون سوف تغير تماماً وبشكل دائم شكل المنطقة وسوف تكون مستقلة تجاه أي تغيرات في وزن جسمك.

ما هي الحدود؟
من الهام بالنسبة لك فهم أن شفط الدهون لا يعد علاجا للبدانة. حيث ان كمية الدهون التي يمكن إزالتها من منطقة معينة محدد بما هو آمن (عل الأكثر 3 لتر). لذلك ، فهي لا تنحف بالقدر الذي قد تعتقده. ويمكن تنفيذ المزيد من العلاجات في نفس المكان بعد ستة أسابيع. وبالتأكيد فإن حالة الجلد تكون زائدة وفضفاضة وغير مرنة وهذل قد يستدعي عملية اخرى لازالة الجلد الزائد او المهلل وهذا قد يتم في نفس الوقت الذي تتم فيه عملية شفط الدهون ، أو كعملية ثانية. وعادة ما يتم ذلك في البطن ، بعد الحمل أو بعد فقد الوزن ، أو الأرداف أو الرقبة. ويجب الانتباه الى ان التجاعيد او التجعدات الملاحظة في الجلد او مايسمى السيليولات لاتفيد فيها عمليات شفط الدهون.


ما الذي يجب أن تتوقعه وقت العملية وبعدها؟
عادة ما يتم إجراء العملية تحت مخدر عام كحالة يومية ( جراحة اليوم الواحد) . وقد يطلب البقاء في المستشفى لمدة ليلة على الأقل إذا كنت تعالج العديد من المناطق. ويعد التخدير القطني ( النصفي) مناسبا وبديلا في حالات الشفط للجزء الأسفل من الجسم ، اما التخدير الموضعي فهو ملائم فقط للمناطق الصغيرة ولكنه عادة يكون غير مريح و لا يعمل بشكل جيد . وقد تحتاج إلى بعض المسكنات البسيطة لمدة يوم أو أكثر بعد العملية وسوف يطلب منك أن تعود مرة أخري بعد أسبوع من العملية لإزالة الغرز. وعادة ما يطلب من المريض ارتداء ملابس ضاغطة خاصة للشد علي الجزء الأسفل من الجسم بشكل دائم. وهذه تستخدم لتقليل الكدمات ولكنها يمكن ان تنزع لكي تغسل ، وتجفف بسرعة ، وتوضع مرة أخرى. يمكنك استغلال هذه الفرصة في الاستحمام أنت أيضاً.
وعادة ما يتم ارتداء المشد لمدة يومان أو ثلاثة. وسوف تحتاج إلى أخذ القليل من الأيام اجازة من العمل. وقد تصاب بالأنيميا وتضطر إلى أن تأخذ حبوب حديد. ولا يمنع التعرض للشمس ولكن تذكر أن تغيير لون الجرح سوف يستمر على الأقل شهر وسوف تصل إلى أفضل مظهر لك خلال ثلاثة إلى ستة أشهر.

ماهي المخاطر؟
إن الغالبية العظمي من المرضى الذين اجروا هذه العملية وقام بها أطباء جراحون متمرسون لم يتعرضوا الى أية مشاكل على الاطلاق. ومع ذلك ، يجب أن تأخذ في اعتبارك ما يلي: أية عملية كبيرة تتم بمخدر عام تحمل معها القليل من الخطر مثل العدوى ( الالتهاب) والتجلط في الاوردة والنزف.
الكدمات الثقيلة يمكن أن تحدث بصفة خاصة في المرضى الذين يكون لديهم ميل إلى النزيف أو الذين يأخذون أسبرين أو أدوية المسكنات المضادة للإلتهابات غير القشرية ( مثل البروفين) . العدوى الخطيرة تكون نادرة جداً ، ولكن أحيانا يكون هناك بعض العدوى او التهاب مكان الجرح او قد يحدث بعض التسريب من الجرح. وعادة ما تستقر الحالة بعد كورس من العلاج بالمضادات الحيوية.
قد يحدث فقر دم اذا تم اجراء الشفط في منطقة كبيرة نتيجة فقد الدم وقد يحتاج الى علاج بحبوب الحديد.

ما الذي يمكنك فعله قبل العملية؟
يجب عليك تجنب الاسبرين لمدة أسبوعين قبل العملية. يجب عليك أخذ الحديد إذا كنت تعاني من فقر الدم. وبصفة عامة فإن طبيبك سوف يقوم بنصحك بالتوقف عن أخذ حبوب منع الحمل إذا خضعت لعملية شفط الدهون.


المصدر/ خـاص بالصحة نت





أضف تعليق