هليكوبتر تنقل الفريق الطبي من مطار الملك عبدالعزيز إلى المستشفى
أعضاء متوفى دماغياً تنقذ حياة 7 مرضى
قام فريق من المركز السعودي لزراعة الأعضاء بمتابعة حالة متوفى دماغياً في مستشفى الملك عبدالعزيز الجامعي في جدة، حيث انتقل الفريق بواسطة طائرتي إخلاء طبي من الرياض إلى مطار الملك عبدالعزيز في جدة، ومن ثَمّ تم نقلهم بواسطة طائرة هليكوبتر تابعة لطيران الأمن من مطار الملك عبدالعزيز إلى مستشفى الملك عبدالعزيز الجامعي لاستئصال ونقل الأعضاء، حيث تم إجراء عملية زراعة كلى لطفلة تعاني من الفشل الكلوي في مستشفى الملك فيصل التخصصي في جدة وفقاً لـ صحيفة "الاقتصادية".
كما تم نقل الكبد والكلية الأخرى والرئتين والقلب بواسطة طائرة الإخلاء الطبي للرياض، حيث تمت زراعتها لـ6 مواطنين أحدهم يعاني من فشل كلوي، واثنان منهم يعانيان من فشل كبدي وآخران يعانيان من فشل رئوي، والآخر من فشل قلبي، وتم إجراء عمليات الزراعة في كل من مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، ومستشفى الحرس الوطني في مدينة الرياض.
وقال الدكتور فيصل شاهين، مدير عام المركز السعودي لزراعة الأعضاء "إن عملية التبرع تمت بأكمل صورة وبسرعة قياسية، وذلك لوجود التعاون الممتاز بين الجهات المعنية كافة، إضافة إلى ما قام به الفريق الطبي والإداري في المركز السعودي لزراعة الأعضاء من جهود مميزة لإنهاء إجراءات التبرع".
وفي الختام وجه شكره لولي العهد الأمير سلمان بن عبدالعزيز، لتوجيهه بتجهيز طائرتي الإخلاء الطبي، وكذلك لوزير الداخلية الأمير محمد بن نايف لتوجيهه بإرسال طائرة هليكوبتر لنقل الفريق من مطار الملك عبدالعزيز في جدة إلى المستشفى ومرة أخرى للمطار على رحلتين متتابعتين.

المصدر / العربية نت





أضف تعليق