ماهى غدة البروستات؟
سرطان البروستات
غدة البروستات توجد فقط فى الرجال. وتقع خلف المثانة مباشرة ( أنظر الشكل) و حجمها الطبيعي يقارب حبة البندق.ويسير مجرى البول ( الأحليل) فى منتصف البروستات. ووظيفة البروستات الرئيسية إنتاج سائل يقوم بحماية وتقوية الحيوانات المنوية.ويزداد حجم البروستاتا غالباً فتتضخم بالتدريج بعد عمر الـ 50 تقريباً. وبعد عمر الـ 70 يصاب 8 من كل 10 رجال بتضخم البروستات. ومن الأمور الأكثر شيوعاً في الرجال الأكبر سناً إصابتهم بأعراض بولية ناتجة عن تضخم غير سرطانى للبروستاتا.

ما هو سرطان البروستات؟
سرطان البروستات هو السرطان الذي يتطور من خلايا في غدة البروستات. وهو أكثر أنواع السرطانات إنتشاراً بين الرجال في المملكة المتحدة حيث يتم تشخيص 35000 رجل بإصابته بسرطان البروستات سنوياً. ويصيب 1 من بين كل 12 رجل بالمملكة المتحدة في مرحلة ما فى حياتهم ومعظم الحالات تتطور في الرجال فوق سن الـ65 .ويختلف سرطان البروستات عن معظم أنواع السرطانات الأخرى لوجوده اولا في منطقة صغيرة مثل البروستات ورغم ذلك يعتبر من أكثر السرطانات إنتشاراً. وثانيا هذه المنطقة السرطانية ربما لا تنمو أو تسبب أية مشكلات لسنوات عديدة.

ما هي أسباب سرطان البروستات؟
يبدأ الورم السرطانى من خلية غير سوية. والسبب الدقيق لتحول خلية إلى خلية سرطانية غير واضح. هذا بالرغم من أن هناك شيئاً ما يدمر أو يغير جينات معينة في الخلية. وهذا يجعل الخلية غير سوية وتتكاثر بشكل خارج عن السيطرة.
وبالرغم من عدم وضوح السبب الحقيقى للسرطان إلا أن هناك عوامل معينة يمكن أن تعد عوامل خطورة تزيد فرصة ظهور سرطان البروستات وتتضمن :-
العمر، فمعظم الحالات تحدث في كبار السن من الرجال.
التاريخ العائلي والعوامل الوراثية، فلو أصيب والدك أو شقيقك بسرطان البروستات فى سن مبكر نسبياً ( قبل عمرالـ 60) فأنت فى وضع أكثر خطورة. وأيضاً إذا ظهر نوع من سرطان الثدى الذييرتبط بالخلل الجيني لدى أقاربك من الإناث حينئذ تصبح فى خطورة أكثر من إحتمال إصابتك بسرطان البروستات. فهذه العوامل التي تشير إلى الخلل الجينى يمكن أن تحدث في بعض الرجال.
المجموعة العرقية ، فسرطان البروستاتا أكثر إنتشاراً بين الرجال الأفارقة وأقل إنتشاراً بين الرجال الأسيويين.
النظام الغذائى من المحتمل أن يكون أحد العوامل كما فى غيره من أنواع السرطان الأخرى، فالنظام الغذائى الذى يتسم بنسبة عالية من الدهون ونسبة منخفضة من الخضر والفاكهة ربما يزيد من الخطورة.

ما هى أعراض سرطان البروستات؟
إن سرطان البروستاتا غالباً ما يتطور ببطء. ومن الممكن أن لا تظهر له أعراض فى البداية ، حتى ولو لعدة سنوات وعندما ينمو الورم فإنه يضغط ويثير المجرى البولي أو يسبب إنسداد جزئى فيجريان البول. وهنا تتطور الأعراض ويمكن أن تشمل واحد أو أكثر من الأعراض الآتية:
ضعف جريان البول . بحيث يقل تدفق البول وتستغرق وقتاً أطول لإفراغ مثانتك .
التردد. فمن الممكن أن تظل تنتظر فى المرحاض فترة قبل أن يبدأ البول فى التدفق.
نزول قطرات من البول . ربما ينزل جزء من البول على شكل قطرات ويلوث سروالك بمجرد إنتهائك من قضائك لحاجتك.
زيادة مرات التردد على المرحاض. ربما تقوم بالتبول بشكل أكثر من الطبيعى.
الحاجة الملحة . بحيث تضطر إلى الذهاب إلى الحمام بسرعة.
ضعف الإفراغ للمثانة حيث يتولد لديك الشعور بعدم إفراغ المثانة بشكل كامل.
كل الأعراض سابقة الذكر منتشرة بين كبار السن من الرجال. وغالبية الرجال الذين يعانون من الأعراض المذكورة أعلاه ليسوا مصابين بسرطان البروستاتولكن بتضخم غير سرطانى للبروستات. وبالرغم من ذلك فإنه من الأفضل أن يقوم الطبيب بفحص أية أعراض جديدة.
وبالنسبة لأعراض أخرى مثل الألم في قاعدة القضيب أو خروج دم بشكل متكرر ( فإن هذا لا يحدث فى حالة تضخم البروستات).
ويمكن أن تظهر أعراض أخرى إذا إنتشر السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم وأكثر المواضع شيوعاً من ناحية إنتشار السرطان هي وصوله لواحدة أو أكثر من العظام خاصة فى الحوض أو بأسفل العمود الفقرى أو الفخذ ، والعظام المصابة تصبح مؤلمة وهشة. وأحيانا تبدأ أول الأعراض في الظهور مع وجود ورم ثانوى بالعظام.


كيف يتم تشخيص سرطان البروستات؟
1- تقييم أولي
إذا ساور الطبيب الشك فى أنك مصاب بسرطان البروستات فسوف يقوم عادة بالآتى:
فحص غدة البروستاتا، ويقومون بذلك عن طريق إدخال أحد الأصابع المغطاة بقفاز من خلال فتحة الشرج إلى داخل المستقيم للإحساس بالجزء الخلفي من غدة البروستات. وهنا يمكنه الشعور بالتضخم في البروستات وخاصة إذا لم تكن ناعمة الملمس. وهذا يمكن أن يشير إلى الإصابة بسرطان البروستاتا. وبالرغم من ذلك ، فإن الإحساس بأن البروستات طبيعية لا يمكننا من إستبعاد الإصابة بسرطان البروستات.
فحص للدم ، لقياس مستوى نوع معين من الأجسام المضادة الخاصة بالبروستاتا ( PSA) وهو عبارة عن مادة كيميائية يقوم بتخليقها كل من خلايا البروستاتا الطبيعية وأيضا خلايا البروستاتا المصابة بالسرطان. وبشكل أساسى فإنه كلما زادت مستويات الـ ( PSA ) كلما زادت إحتمالات إصابتك بسرطان البروستاتا. بينما الإرتفاع الطفيف أو المتوسط للـ ( SPA) ) يمكن أن يحدث في حالات أخرى غير سرطان البروستات. ( إذا تم التأكد من إصابتك بسرطان البروستاتافإن فحص الـ( PSA ) بالدم يستخدم لرصد فعالية العلاج. وإذا كان العلاج يعمل بشكل فعال ويقوم بتدمير الخلايا السرطانية فإن مستويات الـ ( PSA ) في الدم ستنخفض) .
ومن الممكن إجراء فحص( (PCA3 . وهو فحص جديد للبول يعطى وسائل أكثر فعالية في إكتشاف سرطان البروستاتابشكل أكبر من فحص الـ ( PSA ) . والـ (PCA3 ) مادة كيميائية تنتج عن الخلايا السرطانية بالبروستاتا بشكل خاص. وفي حالة الإصابة بسرطان البروستاتا فإن مستويات الـ (PCA3 ) تزيد إلى أكثر من 100 مرة عنها في حالة وجود خلايا غير سرطانية. وعند وجود مستوى معين من الـ (PCA3 ) فى البول فإن هذا يعد مؤشراً جيداً على وجود سرطان البروستات. ويصاحب إجراء هذا الفحص بإجراء فحص شرجي . وفي حالة إذا شعر الطبيب من الفحص أن البروستاتا طبيعية مع سلبية نتيجة تحليل الـ(PCA3 ) يمكن أن يكون ذلك مطمئناً ويمكن أن يساعد على تجنب الحاجة لأخذ عينة من البروستاتا.

2- عينة لتأكيد التشخيص

العينة هى إزالة عينة صغيرة من الأنسجة من جزء من الجسم. ويتم بعد ذلك فحص هذه العينة تحت المجهر للبحث عن الخلايا غير السوية. ويمكن للعينة أن تؤكد وجود سرطان البروستات.
وليس من الضرورى دائماً إجراء أخذ عينة لتأكيد تشخيص الإصابة بسرطان البروستات. ويستطيع طبيبك مناقشتك فى أسباب إجرائك لأخذ عينة - إذا تطلب الأمر ذلك- بمزيد من التفاصيل.
يتم أخذ عينة من البروستات بواسطة إبرة دقيقة ويتم هذا عادة بمساعدة آشعة الموجا ت فوق الصوتية. ومجس الآشعة الذى يقارب حجم وشكل الإصبع. ويتم تمريره من خلال فتحة الشرج إلى أن يستقر خلف البروستات. وهذا هو المكان الفعلي للبروستات. وحينئذ يدفع الطبيب بإبرة دقيقة إلى داخل الجزء الخلفى للبروستاتا من داخل المستقيم للحصول على العينة. ويتم أخذ عينات عديدة من أجزاء مختلفة من البروستاتا.ويمكن أن يكون أخذ عينة من البروستاتا عملية غير مريحة ، ولهذا يتم إستخدام مخدر الموضعي للحد من الألم قدر الإمكان.


كيف يتم تقييم حدة وإنتشار سرطان البروستات؟
تعتمد حدة المرض بشكل أساسى على ثلاثة عوامل – درجة الخلية السرطانية ، مرحلة السرطان، ومستوى الـ( (PSA بالدم.

• تحديد درجة السرطان

يتم فحص العينة تحت المجهر لتقييم الخلايا السرطانية. وبفحص سمات معينة في الخلايا يمكن تحديد درجة السرطان.

• تحديد مرحلة السرطان

إذا كنت تأكدت من إصابتك بسرطان البروستاتا فربما ينصح بمزيد من الفحوصات لتقييم إذا ما كان إنتشر من عدمه. وهذه الفحوصات لا ينصح بها فى جميع الحالات. ويعتمد ذلك على عدةعوامل مثل: عمرك ودرجة خلايا الورم. ويمكن أن تتضمن هذه الفحوصات عمل مسح للعظام، آشعة مقطعية ، وآشعة بالرنين المغناطيسي، وآشعة بالموجات فوق الصوتية ولمزيد من التفاصيل حول هذه الفحوصات. فإن هذا التقييم يسمى ( تحديد مرحلة السرطان) والهدف منتحديد المرحلة إكتشاف :
مدى نمو الورم وإذا كان تخطى جدار البروستاتا إلى الأجزاء القريبة مثل جدار المثانة.
مدى إنتشار السرطان للغدد الليمفاوية المجاورة.
مدى إنتشار السرطان لأجزاء أخرى من الجسم.( الإنتقالات السرطانية)


ما هى خيارات العلاج لسرطان البروستاتا؟
إن علاج سرطان البروستاتا عملية تتسم بالتعقيد. فهو يختلف بشكل كبير وفقاً لإختلاف الحالات. علاوة على ذلك فإن بعض الرجال يختلفون فيما بينهم فى إختيارهم للعلاج مقارنة بالبعض الآخر والذى يعانيمن نوع مشابه من سرطان البروستات. وإختيارات العلاجات التى يمكن أخذها في الإعتبار تتضمن الجراحة ، العلاج الإشعاعي العلاج بالهرمونات، وأقل العلاجات إنتشاراً في هذه الحالة هو العلاج الكيميائى. وغالباً ما يتم الجمع بين إثنين أو أكثر من هذه العلاجات. ويعتمد العلاج المستخدم على:-
الورم السرطانى نفسه. حجمه ومرحلته ( ومدى إنتشاره) ودرجة السرطان، و مستوى الـ (PSA ) ،وPCA3 .
الرجل المصاب بالسرطان. عمرك ، صحتك العامة ، تفضيلاتك الشخصية لنوع العلاج.
فعلى سبيل المثال: هناك نوع محدد من السرطان ينحصر في البروستات ويكون نموه بطيئاً ومن غير المحتمل أن يؤثر على متوسط العمر المتوقع لحياتك. في حين أن بعض الأنواع الأخرى تكون أكثر شراسة وإنتشارها يكون أكثر إحتمالاً مما يسبب إعتلالاً شديداً وقد يؤدى إلى الوفاة إذا لم يتم علاجها.
وعادة تختلف الخيارات العلاجية وفقاً لكل مرحلة لسرطان البروستات سواء كان فى المراحل الأولى وينحصر في غدة البروستات فقط أو في الحالة المتقدمة من سرطان البروستاتا الموضعى أو في المرحلة المتأخرة من سرطان البروستات.

1- الخيارات العلاجية للمراحل الأولى لسرطان البروستات
المتابعة او المراقبة الفعالة
يتم تشخيص غالبية حالات سرطان البروستات في المراحل الأولى من خلال تحليل الـ ( ( PSAوينمو سرطان البروستات غالباً ببطء جداً. وفي كثير من الرجال فإن المرض يمكن أن لا يتطور أبداً أو يسبب أية أعراض. بمعنى أخر أن الكثير من الرجال المصابين بسرطان البروستات لن يحتاجوا أبداً إلى أي علاج.. فعلاج سرطان البروستات يمكن أن يسبب آثاراً جانبية يمكن أن تؤثر على نمط حياتك. لذا فبالرصد الدائم للسرطان من خلال المتابعة النشطة يمكنك أن تتجنب أو تؤجل الآثار الجانبية للعلاج.
والمتابعة النشطة تهدف إلى إيجاد الأشخاص المحتمل تطور السرطان لديهم مما يتسبب فى ظهور الأعراض إذا لم يتم علاجه. وهذه الحالات من السرطان يمكنها حينئذ أن يتم علاجها فى مرحلة مبكرة.وتكون المتابعة النشطة مناسبة إذا كنت مصاباً بدرجة منخفضة أو متوسطة الخطورة من سرطان البروستاتا. وتتضمن الفحوصات الدورية الـ ( ( PSA، والفحص الشرجي للبروستاتا ومن الممكن إعادة إجراء أخذ عينة للبروستات.

الجراحة:
إستئصال البروستات ( بشكل جذرى) يمكن أن يكون شفاءاً إذا كان السرطان فى مرحلة مبكرة( ومنحصر في البروستاتاولم ينتشر) وهي تعد من العمليات الكبرى التي ينصح بها للرجال الأصغر سنا لأن صحتهم العامة أفضل. خاصة إذا كانت درجة السرطان من النوع المحتمل إنتشاره مستقبلاً. ومن الآثار الجانبية لإستئصال البروستات إمكانية الإصابة بالعجز الجنسي أو السلس البولي .


العلاج الإشعاعي:
يستخدم العلاج الإشعاعي حزمة إشعاعية ذات طاقة عالية بحيث يتم تركيزها على الخلايا المصابة بالسرطان. وهذا يدمر الخلايا السرطانية، أو يمنع الخلايا السرطانية من التكاثر.ويمكن إستخدام العلاج الإشعاعي المكثف كبديل للجراحة. وهناك نوعان من العلاج الإشعاعي يتم إستخدامهما فى علاج سرطان البروستات. أحداهما خارجي والآخر داخلي و إختيار النوع المناسب يعتمد على عوامل متعددة مثل حجم ودرجة ومرحلة السرطان.
والعلاج الإشعاعي غالباً مايلائم بشكل أكبر الرجال الذين لا يتمتعون بلياقة كافية أو الذين تم إستبعاد الحل الجراحي لهم.
العلاج الإشعاعي الخارجي: وفيه يتم توجيه الإشعاع من خلال آله ما إلى البروستات ( وهو النوع الشائع من العلاج الإشعاعي ويستخدم لأنواع عديدة من السرطانات )
العلاج الإشعاعى الداخلى: ( العلاج الإشعاعى الموضعى) ويتضمن هذا العلاج إدخال غرسة مشعة صغيرة الحجم بداخل الورم السرطانى. أو في موضع قريب منه وأحيانا يتم وضع البذور الإشعاعية داخل غدة البروستات. وتترك هذه البذور فى موضعها بشكل دائم ولكنها تفقد فعاليتها الإشعاعية بمرور الوقت. وأحياناً يتم زرع غرسة مشعة أكبر داخل البروستاتا لمدة قصيرة ثم يتم إزالتها.
والعلاج الإشعاعي الخارجي يمكن إعطاؤه أيضاً مع هذا النوع من العلاج الإشعاعي الموضعي.


2- الخيارات العلاجية للحالات المتقدمة من سرطان البروستاتا الموضعي
عندما ينتشر السرطان داخل غلاف البروستات أو إلى داخل الأنسجة المحيطة القريبة من البروستات هنا يمكن أن نسميها حالة متقدمة من سرطان البروستاتا الموضعويمكن أن يتم إعطاؤك علاج هرمونى علاوة على العلاج الإشعاعي. والعلاج الإشعاعي الذي يقدم في هذه الحالة شبيه بالذي يقدم في للرجال المصابين في المراحل الأولى من سرطان البروستات. إلا أن العلاج الإشعاعى هنا يمكن أن يتضمن الأجزاء القريبة علاوة على البروستات. وبعض الرجال يتلقون فقط علاج هرمونى. كما أن إختيار العلاج يعتمد على عوامل عدة. و سيقوم طبيبك بمناقشة العلاج معك بمزيد من التفاصيل.

العلاج الهرمونى
تحتاج خلايا سرطان البروستات إلى هرمون الذكورة ( التيستوستيرون) لكي تنمو وتتكاثر بشكل جيد. ويتم تخليق التيستوستيرون بالخصيتين ثم يتم توزيعه من خلال مجرى الدم . ويهدف العلاج الهرمونى إلى منع إنتاج التيستوستيرون أو إيقاف تأثير التيستوستيرون على خلايا سرطان البروستات. ووالعلاج الهرمونى لا يعد شفاء لسرطان البروستات ولكنه ربما يبطء بفعالية نمو السرطان على مدى عدة سنوات.

3- الخيارات العلاجية للحالات المتقدمة أو المتأخرة من سرطان البروستات
ويعتبر سرطان البروستات قد وصل إلى مرحلة متقدمة أو متأخرة عندما ينتشر لأجزاء أخرى من الجسم وفي هذه الحالة يتم إعطاء العلاج الهرمونى حيث أن الخلايا السرطانية في الأجزاء الأخرى من الجسم لا تزال في حاجة لهرمون التيستوستيرون لتنمو وتتكاثر.وهناك نوع آخر من العلاج الهرمونى من خلال التدخل الجراحى لإزالة الخصيتين فبدون الخصيتين لن يمكنك إنتاج التيستوستيرون. وربما تقرر عدم البدء بالعلاج الهرمونى إلى حين حدوث تطور فى الأعراض. وسيكون طبيبك قادراً على مناقشة الاجراءات الملائمة للعلاج بمزيد من التفاصيل.


العلاج الكيميائي
يستخدم العلاج الكيميائي من خلال العقاقير المضادة للسرطان والتي تقتل الخلايا السرطانية وتدمرها وتمنع تكاثرهاوليس من الشائع إستخدام العلاج الكيميائى لعلاج سرطان البروستات ولكنه يمكن أن يستخدم في الحالات الأكثر تقدماً.
العلاج الإشعاعي
حتى وإن كان السرطان في مرحلة متقدمة و الشفاء منه غير ممكن فإن العلاج الإشعاعي يمكن أن يكون له دوراً في تخفيف الأعراض. فعلى سبيل المثال يستخدم العلاج الإشعاعي لتقليص الأورام الثانوية والتي إنتشرت بالعظام وتسبب الألم.

ما هو معدل الحياة المتوقع لمرضى سرطان البروستات؟
إن التوقعات بالنسبة لسرطان البروستات متعددة. فبعض أنواع سرطان البروستات تكون بطيئة النمو ولا تؤثر على متوسط العمر المتوقع . وعلى الجانب الآخر فإنه عندما يتم تشخيص الإصابة ببعض الأنواع الأخرى تكون قد إنتشرت بالفعل لأجزاء أخرى من الجسم. وأيضاً فإن الإستجابة للعلاج تختلف. إن علاج السرطان مجال طبي متطور بإستمرار . من خلاله يستمر تطويرعلاجات جديدة . والمعلومات بالتوقعات المستقبلية المذكورة بأعلى عامة جداً. فالمتخصص الذي يعرف حالتك يمكنه إعطاء معلومات أكثر دقة عن توقعات حالتك على وجه الخصوص ، ومدى إستجابة نوع ومرحلة السرطان لديك للعلاج.

اجراء الفحوصات الدورية للكشف المبكر عن وجود سرطان البروستات
إن إجراء الفحوصات للكشف عن سرطان البروستاتا لهو أمر مثير للجدل . فإظهار فحص الدم الدوري لزيادة في مستوى الـ (PSA ) ربما يشير إلى إصابتك بسرطان البروستات. وبالرغم من ذلك فإنه هناك أسباب أخرى لزيادة مستوى الـ (PSA ) كما أن الكثير من أنواع سرطان البروستات تنمو ببطء ولا تسبب مشكلات، خاصة في كبار السن. ويعتقد بعض الخبراء أنه إذا تم فحص كل الرجال فربما نجد إرتفاع مستوى الـ (PSA ) في الكثير منهم. وفي هذه الحالة سيتم إجراء فحوصات تأكيدية لإصابة الكثير من الرجال وخضوعهم للعلاجات غير الضرورية مع كل إحتمالات الخطورة والآثار الجانبية الناتجة عن الفحوصات التأكيدية وعن العلاجات. وبمعنى أبسط فإن البعض يعتقد أن إجراء هذه الفحوصات لكل الرجال ربما يكون ضرره أكثر من نفعه.



المصدر/ خـاص بالصحة نت





أضف تعليق