الدوالي هي تجمع لأوردة دموية متوسعة (متضخمة) في كيس الصفن.
دوالي الحبل المنوي
ما هي دوالي الحبل المنوي؟
الدوالي هي تجمع لأوردة دموية متوسعة (متضخمة) في كيس الصفن. وهي تحدث بالقرب من أو فوق الخصيتين. وتوجد الأوردة المصابة في الحبل المنوي الذي يربط كلا الخصيتان وأسفل البطن. ويمكنك أن تشعر بالحبل المنوي فوق كل خصية في الجزء الأعلى من كيس الصفن. ويحتوي الحبل على الانابيب المنوية (وهي التي تجمل النطاف أو الحيوانات المنوية من الخصيتان إلى القضيب) ، الأوعية الدموية ، الأوعية الليمفاوية ، والأعصاب. وبشكل طبيعي ، لا يمكنك رؤية أو الاحساس بالأوردة الموجودة في الحبل المنوي والتي تحمل الدم من الخصيتين. إذا كنت تعاني من الدوالي ، فإن الأوردة تصبح أكبر (تكبر في الحجم أو تتمدد) وهذا يجعلها أكثر بروزا.

من الذي يصاب بالدوالي؟
الدوالي هي أمر شائع. حوالي 1 من كل 7 رجال يصابون بالدوالي – عادة بين سن 15 و 25. في حوالي نصف الحالات تكون الدوالي على الجانب الأيسر. وفي أقل من نصف الحالات تكون في كلا الجانبين. وفي عدد قليل من الحالات تكون علي الجانب الايمن فقط.

ما هي أعراض الدوالي؟

عادة لا تكون الدوالي مؤلمة ولا تسبب أي أعراض. يشعرعدد قليل من الرجال المصابين بالشد أو عدم الراحة بسبب هذه الدوالي. ويمكن لذلك أن يحدث فقط في نهاية اليوم ، وخاصة إذا كنت واقفا على قدميك طوال اليوم. ويختلف حجم الدوالي من حالة لأخرى. بعضها يمكن أن لا يرى ، ولكن يمكن الشعور به. والبعض الآخر يكون كبير ويمكن رؤيته بسهولة وخاصة عند الوقوف حيث إذا استلقيت ، فإن الدم الموجود في الأوردة المصابة يصب في اوردة البطن وقد تختفي الدوالي اماعند الوقوف فإن الجاذبية قد تسبب سحب الدم مرة أخرى وتظهر الدوالي.

هل دوالي الحبل المنوي خطيرة؟

عادة لا. الدوالي نفسها غير ضارة إطلاقا. وقد تشتمل أسباب الاهتمام على التالي:
السبب المحتمل للعقم
أوضحت الدراسات أن هناك معدل مرتفع من العقم في الرجال المصابون بالدوالي مقارنة بأولئك غير المصابون بها. ويعتقد أن الدم المجتمع يسبب درجة حرارة مرتفعة قليلا في كيس الصفن أكثر من الطبيعي. وهذا يمكن أن يؤثر على عدد وجودة الحيوانات المنوية التي تصنعها الخصيتان وبالتالي تقل الخصوبة. وحتى إن كنت تعاني من الدوالي في أحد الخصيتين فقط ، فإن كلا الخصيتين يمكن أن يسخنا معا بسبب زيادة تجمع الدم في الأوردة الكبيرة. ومع ذلك ، فإن معظم الرجال المصابون بالدوالي غير مصابون بالعقم. ولكن الأمر يتوقف فقط على أن العقم يزداد إذا كنت مصابا بالدوالي.
الخصيتان الصغيرتان
إذا تمت الاصابة بالدوالي في سن المراهقة ، فإن الخصية الموجودة على جانب الدوالي قد لا تتطور كما هو متوقع. وقد ينتهي الأمر بالخصيتين بأن يصغرا في الحجم. وهذا قد يؤدي إلي العقم أيضا.
البداية المفاجئة في الرجال الأكبر سنا
نادرا ما تتطور دوالي الحبل المنوي سريعا كواحد من أعراض الضغط على اوردة البطن (انظر بأسفل).



ما الذي يسبب الدوالي؟

في معظم الحالات ، يكون سبب كبر حجم الأوردة هو صمامات الأوردة الصغيرة في كيس الصفن الذي لا تعمل بشكل جيد. هناك طريق واحد للصمامات الموجودة في الأوردة. تنفتح الصمامات لكي تسمح للدم بالتدفق تجاه القلب ، ولكنها تنغلق عندما يتدفق الدم ببطء لمنع عودته إلي الخلف. إذا لم تعمل هذه الصمامات بشكل جيد ، يمكن للدم أن يعود للخلف (بسبب الجاذبية) ويتجمع في الأجزاء السفلي من الأوردة لكي يشكل ما يعرف بالدوالي. (وهذا ما يشبه تكون الدوالي في الأوردة الموجودة في القدم). اما سبب عدم عمل الصمامات بشكل جيد فهو غير معروف.
نادرا ، ما تتطور هذه الدوالي عند وجود ضغط او انسداد في الأوردة الرئيسية في البطن بسبب ورم او غيره. وهذا يكون اكثر عند الاشخاص الاكبر سنا ( فوق الاربعين).

هل احتاج إلي أية اختبارات؟

عادة لا. معظم الدوالي تحدث في الشباب الصغار الأصحاء. والتشخيص يتم عن طريق فحص الطبيب. وترتبط الدوالي ببعض حالات العقم. لذلك ، فقد يطلب فحص للحيوانات المنوية للتأكد من عدم الاصابة بالعقم. في حال حدوث الاصابة عند الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 40 عاما فقد ينصح عادة بإجراء بعض الفحوصات.

ما هو العلاج المتوقع لدوالي الحبل المنوي؟

لا توجد حاجة لأية أدوية في معظم الحالات
إذا لم تسبب الدوالي أي أعراض أو مشاكل فمن الأفضل أن تترك على حالها. إذا حدثت الدوالي لدى مراهق فإن الطبيب قد يراقب نمو الخصيتين. على سبيل المثال ، قد ينصح بعمل قياس سنوي للخصيتين. وقد يساعد ذلك على توضيح إذا كانت الخصيتين لا تنموان إلي الحجم الطبيعي لهما.
قد ينصح بالعلاج في بعض الحالات فقط
على سبيل المثال ، يمكن النصح بإجراء علاج إذا شعرت بعدم الراحة او الازعاج المستمر. أيضا ، يمكن النصح بالعلاج إذا كانت الخصيتين لم تنموان بالشكل الطبيعي في سن المراهقة. وقد ينصح بالعلاج عن طريق الربط الجراحي للاوردة المصابة او استخدام مواد معينة عن طريق حقنها في الأوردة لتصليب الدم. وكلا الطريقتان يمكن أن ينجحا. وسوف يخبرك الجراح بإيجابيات وسلبيات التقنيات المختلفة. ومع ذلك ، فبعد العلاج الناجح ، بعض الرجال قد يصابون مرة أخرى بالدوالي بعد عدة أشهر أو سنوات لاحقة. ويمكن علاج هذا التكرار في الاصابة بالدوالي بنفس الطريقة التي تم بها العلاج أول مرة.

هل علاج الدوالي يمكن أن يعالج العقم في الرجال؟

تقريبا لا. قبل سنوات عديدة كان يظن أن علاج الدوالي في الرجال المصابون بالعقم قد يزيد من فرصة الشفاء وعودة الخصوبة مرة أخرى. وقد أوضحت الدراسات أنه بعد العلاج تتحسن كثيرا كمية الحيوانات المنوية. وافترض أن هذا يمكن أن يزيد من نسبة الخصوبة. واشارت بعض الدراسات إلى أن الخصوبة يمكن أن تزيد بالعلاج. ومع ذلك فإن التحاليل الكبيرة الحالية للدراسات التي تهتم بهذه القضية أو المسألة قد وجدت أنه لا توجد أدلة جيدة على أن الخصوبة تزيد عن طريق العلاج. بعض الخبراء يكونون حاسمون بشأن هذه التحاليل ويؤكدون أن هناك حاجة للمزيد من الأبحاث لتوضيح ما إذا كان علاج الدوالي يساعد على زيادة الخصوبة أم لا. إذا كنت مصابا بالعقم فإن الطبيب المختص سوف ينصحك بناءا على الأبحاث الحديثة المتعلقة بهذه المسألة. ولكن تذكر أن، معظم الرجال المصابون بالدوالي ليسوا مصابون بالعقم.



المصدر/ خـاص بالصحة نت





أضف تعليق