تصويت






يتألف الجسم من ملايين الخلايا التي تحتاج إلى الطاقة كي تعمل بشكل طبيعي
الحمية ومرض السكري
الداء السكري:

يتحول بعض الطعام الذي نتناوله إلى الغلوكوز وهو نوع من السكر . ينتقل الغلوكوز إلى الخلايا عبر مجرى الدم . يعتبر الغلوكوز من أهم المواد التي تحتاجها الخلايا لإنتاج الطاقة . هناك شرطان لدخول الغلوكوز إلى الخلية .يجب أن يكون لدى الخلية عدد كاف من " الأبواب " أو ما يسمى بالمستقبلات . وتحتاج الخلية إلى مادة تسمى الإنسولين " لفتح " هذه المستقبلات .عند توافر عدد كاف من المستقبلات ومادة الإنسولين الضرورية لفتحها يدخل الغلوكوز إلى الخلية ويساعد على إنتاج الطاقة . بدون الطاقة تموت جميع الخلايا .
الإنسولين هرمون كيميائي يصنعه البنكرياس .
يعتمد تغيير مستوى الإنسولين في الدم على نسبة الغلوكوز في الدم . ويسبب مرض السكري صعوبة في حصول الخلايا على الغلوكوز الضروري لإنتاج الطاقة .
النوع الأول سببه تلف خلايا البنكرياس التي تنتج الإنسولين . يعاني مرضى النوع الأول من السكري من زيادة في مستوى الغلوكوز في الدم بسبب نقص الإنسولين .
أما النوع الثاني فسببه نقص عدد المستقبلات في الخلايا التي تسمح بدخول الغلوكوز وليس نقص الإنسولين . لذا يسبب النوع الثاني من السكري زيادة في مستوى الغلوكوز في الدم أيضاً .


النظام الغذائي والسكري:
إن إتباع نظام غذائي صحي ومتوازن ضروري للجميع ولمرضى السكري بشكل خاص .
يمكنك التحكم بمستوى سكر الدم بنجاح عبر :
* الحفاظ على وزن مثالي .
* الإنتباه إلى نوعية الأكل .
*الإنتباه إلى كمية الأكل .
تساعد التغييرات في نظام الأكل و أسلوب الحياة بعض مرضى النوع الثاني من السكري على التحكم بالمرض بشكل جيد جداً بحيث لا يحتاجون إلى الأدوية .
يستهلك الجسم الطافة بإستمرار للحفاظ على حرارته ضمن الحدود الطبيعية و أداء وظائفه بشكل طبيعي .
تقاس الطاقة بالسعرات الحرارية أو الكالوري . السعرة الحرارية هي وحدة من الطاقة يحصل عليها الجسم من الأطعمة التي نتناولها . وتعتمد كمية السعرات الحرارية التي يحتاجها الشخص على السن و الوزن ومستوى الحركة و الأيض . حيث يحتاج ذو الأجسام الضخمة إلى سعرات حرارية أكثر من ذوي الأحجام الصغيرة لأن الجسم الثقيل بحاجة إلى طاقة أكبر من الجسم النحيف . كما يحتاج الأشخاص الذين يمارسون الكثير من الحركة إلى سعرات حرارية أكثر من قليلي الحركة .و قد يحتاج الأشخاص الذين تتساوى أعمارهم وأحجامهم ومستوى حركتهم إلى كميات مختلفة من السعرات الحرارية لأن بعض الأشخاص يحرقون سعرات حرارية أكثر من غيرهم .كما تؤثر الحالات المرضية على عملية الأيض (الاستقلاب) . فعملية الأيض لدى مرضى الغدة الدرقية التي لا تفرز كمية كافية من الهرمون أبطأ من غيرهم .حين يتناول الشخص كمية أكثر مما يحتاج من السعرات الحرارية ، تتراكم السعرات الحرارية الزائدة في الأنسجة الدهلية في الجسم مما يؤدي إلى زيادة الوزن . وحين يتناول الشخص كمية أقل مما يحتاج من السعرات الحرارية ، يحرق الجسم الدهون لإنتاج السعرات الحرارية مما يؤدي إلى فقدان الوزن . التحكم بمستوى سكر الدم ينبغي الحفاظ على وزن مثالي قدرالإمكان .يعتبر الأشخاص الذين لا يزيد وزنهم بنسبة عشرين بالمئة عن وزنهم المثالي مصابين بالسمنة .
وللتخلص من الوزن الزائد على هؤلاء الأشخاص تناول كميات أقل مما يحتاجون من السعرات الحرارية .



المجموعات الغذائية :
ينقسم الطعام إلى ست مجموعات غذائية :
* الدهون و الكوليسترول
* البروتينات
* النشويات
* الفيتامينات
* المعادن
* الألياف
يساوي غرام واحد من الدهون تسع سعرات حرارية . كما تحتوي النشويات والبروتينات على أربع سعرات حرارية في كل غرام . ينبغي أن تحصل على نسبة ثلاثين بالمئة فقط من مجموع السعرات الحرارية من الدهون .هناك نوعان من النشويات : البسيطة و المركبة . وتتوفر النشويات البسيطة في السكاكر و العسل و الشراب و المياه الغازية . تتوفر النشويات المركبة في الفاكهة و الخضار و الخبز وحبوب الفطور المصنوعة من الحبوب الكاملة و الفاصولياء و البازلاء المجففة والعدل و البقول .
تزيد النشويات البسيطة من سكر الدم أكثر من النشويات المركبة . تسد النشويات المركبة الجوع لمدة أطول . تعتبر النشويات المركبة كالحبوب الكاملة أفضل من غيرها لأنها تحتوي على نسبة عالية من الألياف .
يساوي غرام واحد من النشويات أربع سعرات حرارية ينبغي الحصول على نسبة خمسين إلى ستين بالمئة من مجموع السعرات الحرارية من النشويات.
البروتينات ضرورية جداً للجسم هي متوفرة في :اللحم ،الدجاج ،السمك ،الفاصولياء المجففة ،البيض ،المكسرات . يساوي غرام واحد من البروتين أربع سعرات حرارية ينبغي الحصول على عشر إلى عشرين بالمئة فقط من مجموع السعرات الحرارية من البروتين .
لا يستطيع الجسم إنتاج الفيتامينات و المعادن بل عليه الحصول عليها . يتعرض الجسم إلى أمراض خطيرة بسبب نقص الفيتامينات و المعادن .
كما تسبب زيادة الفيتامينات الأمراض أيضاً . لذا من الضروري استشارة الطبيب حول تناول حبوب الفيتامينات المتوفرة بدون وصفة طبية .
تشمل الفيتامينات :
* الفيتامين ألف
* الفيتامين باء
* الفيتامين جيم
* الفيتامين دال
* الفيتامين كاف
تشمل المعادن :
* الملح ، الصوديوم ، أو الصوديوم كلورايد NaCl
* البوتاسيوم أو البوتاسيوم كلورايد Kcl
* الكالسيوم
* الحديد
تتوفر الألياف في الأطعمة غير المشتقة من الحيوانات كالخضار و الفاكهة .
تحافظ الألياف المعروفة بالخشائن على بقاء عملية التغوط طبيعية وقد تساعد في الحماية من سرطان القولون
لا تزيد الألياف من السعرات الحرارية لأن الجسم لا يمتصها .



النظام الغذائي الصحي :

يمنح النظام الغذائي الصحي جسمك كميات كافية من المغذيات الضرورية . يختلف الناس في حاجتهم إلى السعرات الحرارية . هناك ست إرشادات عامة ينبغي أن يطبقها الناس بشكل عام ومرضى السكري بشكل خاص.

أولاً : تناول أنواعاً مختلفة من الأطعمة . لن تحصل على جميع المغذيات الضرورية لجسمك من نوعية واحدة من الأطعمة . يتألف النظام الغذائي الصحي من أطعمة من مختلف المجموعات الغذائية .

ثانياً : تناول الكمية التي يحتاجها جسمك من الطعام . حين تتناول أكثر مما تحتاج من الطعام تتحول السعرات الحرارية الزائدة إلى دهون . اكتشف وزنك المثالي ومستوى الحركة لديك ثم إسع للوصول إلى ذلك الوزن و الحفاظ عليه .

ثالثاً : تناول الكثير من الحبوب و الخضار و الفاكهة . يوصي أخصائيو التغذية بتناول المنتجات النباتية لأنها تحتوي على القليل من السعرات الحرارية و الكثير من الألياف و الفيتامينات و المعادن كما أنها لا تحتوي على الكوليسترول وقليلة الدهون .

رابعاً : اتبع نظاماً غذائياً قليل الدهون و الكوليسترول . ينبغي أن يحصل مرضى السكري على نسبة ثلاثين بالمئة من مجموع السعرات الحرارية من الدهون .

خامساً : كن معتدلاً في تناول الأطعمة و المشروبات . ينبغي أن تتناول النشويات ، وخاصة السكاكر و الحلويات و المشروبات المحلاة و الملح بإعتدال .

سادساً : امتنع عن التدخين !!



الهرم الغذائي:

يعتبر الهرم الغذائي دليلاً لعادات الأكل الصحية . فهو ينصح بتناول أصناف متنوعة من الأطعمة من مختلف المجموعات الغذائية وبكميات مناسبة .
للهرم الغذائي ستة ألوان . يمثل كل لون مجموعة غذائية ، كلما كانت مساحة اللون أكبر كلما كنت بحاجة إلى كمية طعام أكبر من تلك المجموعة الغذائية .
يمثل اللون البرتقالي الحبوب . تناول ثلاث أونصات من الخبز و الحبوب و البسكويت و الأرز و المعكرونة المصنوعة من الحبوب الكاملة كل يوم . إبحث عن عبارة " كاملة " إلى جانب نوع الحبوب في لائحة المكونات .
تقسم الحبوب إلى مجموعتين فرعيتين : الحبوب الكاملة و الحبوب المنقاة .
تحتوي الحبوب الكاملة على الحبة بأكملها النخالة ، و البراعم ، و البذور من هذه الأنواع :
* الطحين المصنوع من القمح الكامل
*  البرغل
الشوفان
الطحين المصنوع من الذرة الكاملة
الأرز الأسمر
يمثل اللون الأخضر الخضار . تناول الكثير من الخضار ذات اللونين الأخضر الغامق و البرتقالي . تناول الكثير من الفاصولياء و البازلاء المجففة . تناول أصنافاً متنوعة من الخضار للحصول على أنواع مختلفة من الفيتامينات و المغذيات .
تقسم الخضار إلى خمس مجموعات فرعية وفقاً لما تحتويه من مغذيات : الخضار ذات اللون الأخضر الغامق و الخضار ذات اللون البرتقالي و الفاصولياء والبازلاء المجففة و الخضار التي تحتوي على النشاء و غيرها
يمثل اللون الأحمر الفاكهة . تناول أصنافاً مختلفة من الفاكهة . إختر الفاكهة الطازجة أو المجلدة أو المعلبة أو المجففة . لا تتناول الكثير من عصير الفاكهة .
يعتبر العصير الطبيعي مئة في المئة جزءاً من مجموعة الفاكهة .
يمثل اللون الأصفر الزيوت وهي المجموعة الأصغر . احصل على معظم الدهون من السمك و المسكرات و الزيوت النباتية . خفف من الدهون الصلبة كالزبدة و المرغين و السمن و الشحم .
من الزيوت النباتية :
زيت الكانولا
زيت الذرة
زيت بذر القطن
زيت الزيتون
زيت العصفر
زيت فول الصويا
زيت دوار الشمس
يمثل اللون الأزرق الحليب . إختر الحليب قليل الدسم . إذا كنت لا تستطيع شرب الحليب ، إختر المشتقات الخالية من اللاكتوز أو مشتقات الكالسيوم الأخرى .
يمثل اللون البنفسجي المجموعة الأخيرة وهي البروتينات . إختر اللحوم و الدجاج القليلة الدهون أو الطرية ، يمكنك خبزها أو سلقها أو شويها يمكنك تناول السمك و الفاصولياء و البازلاء و المكسرات و البذور أيضاً .تنتمي الفاصولياء و البازلاء المجففة إلى هذه المجموعة ومجموعة الخضار في الوقت نفسه.
تقاس كمية الطعام بالوحدة الغذائية للفرد . يقاس حجم الوحدة الغذائية للفرد بالكوب و الغرام و الشرائح أو الفاكهة الكاملة .يعتمد عدد الوحدات الغذائية للفرد من كل مجموعة غذائية على سن الفرد وجنسه و طوله و مستوى حركته .
تعتمد حاجتك من كل مجموعة غذائية على كمية السعرات الحرارية التي تحتاجها كل يوم .
تذكرك السلالم في الهرم الغذائي على ممارسة الحركة . عليك ممارسة الحركة مدة ثلاثين دقيقة على الأقل معظم أيام الأسبوع . على الأطفال و المراهقين ممارسة الحركة مدة ستين دقيقة كل يوم أو معظم أيام الأسبوع .
إن الوحدات الغذائية المذكورة في الهرم الغذائي أصغر بكثير من الوجبة الفردية في المطعم . إذا طلبت قطعة من اللحم وزنها ثمان أونصات في المطعم فهي تساوي أربع وحدات غذائية للفرد .



مستوى السكر في الدم
من الضروري فحص مستوى سكر الدم بإنتظام وفقاً لإرشادات الطبيب . قد تضطر إلى إجراء هذه الفحوصات بشكل متكرر عند تغيير النظام الغذائي ومستوى الحركة أو عند الإصابة بمرض .
قد تضطر إلى زيادة جرعة الدواء أو تخفيفها وفقاً لمستوى سكر الدم لديك.
عليك استشارة طبيبك أو فريق العناية بمرضى السكر إذا كان لديك أي أسئلة .



الخلاصة :

حين تعتاد على النظام الغذائي الصحي سوف تتفادى الكثير من الأمراض . للإعتياد على اتباع هذا النظام عليك أن تحصل على معلومات كافية وأن يكون لديك الدافع للقيام بذلك .
باستطاعتك تغيير عادات أكلك وجعلها صحية أكثر دون أن يكون هذا التغيير صعباً جداً . فهناك الكثير من الأطعمة اللذيذة والصحية ! إليك بعض النصائح حول عادات الأكل الصحية :
* لا تخفف من عدد الوجبات . تناول شيئاً كل أربع أو خمس ساعات .
لن تحتاج إلى مأكولات خاصة بالحمية ، بل عليك الإنتباه إلى مجموع السعرات الحرارية الطعام التي تأكلها .
إختر الأطعمة القليلة الدهون و خاصة الدهون المشبعة والقلية الكوليسترول و الأملاح .
إن الطبخ الصحي و إتباع نظام غذائي صحي لا يساعدانك فقط على التحكم بمرض السكري ، وإنما يساعدان جميع أفراد العائلة على إتباع حياة أكثر صحة ونشاط .

المصدر/ خاص بالصحة نت




التعليقات
- iraq : talaat

thank for this information


أضف تعليق