التغيرات التي ستطرأ على جسدك بعد الولادة.
الرعاية بعد الولادة القيصرية
* ستنزفين من المهبل لمدة تتراوح من أسبوع إلى أربعة أسابيع. وأثناء الأيام القليلة الأولى، يشبه النزيف
دورة حيض شهرية كثيفة. وربما تخرج منك كتل دموية متجلطة صغيرة. ثم يقل النزيف ويتغير لونه إلى
اللون القرمزي والبني الداكن ثم ينقطع بعد ذلك. تجنبي استخدام الحفاضات واستخدمي الفوط الصحية.
* يمتلئ صدرك باللبن بعد الولادة خلال مدة تتراوح من ثلاثة إلى خمسة أيام ويصبح الصدر متحجراً
ومؤلماً. وربما يرشح في بعض الأوقات.
* قد تعانين من إمساك، ويمكنك طلب ملين أو مسهل للأمعاء.
*ستقوم الممرضة، أثناء وجودك بالمستشفى، بتلمس بطنك لفحص الرحم. فإذا كان رحمك مترهلاً، فستدعيك
الممرضة بطنك للمساعدة على شد الرحم.

النشاطات التي تستطعين القيام بها:
* تنفسي بعمق واحرصي على السعال كل ساعتين لمنع حدوث مشكلات في التنفس ضعي وسادة أو بطانية
مطوية فوق الجرح عندما تسعلين لتقليل الإحساس بالألم.
* اطلبي من أحد الأفراد طاقم العمل مساعدتك في المرات القليلة الأولى للنهوض من الفراش.
* اجلسي لمدة دقيقتين قبل بدء المشي.
* إذا شعرت بدوار أو دوخة أثناء وجودك في الحمام، فقومي بشد مصباح استدعاء الطوارئ الموضوع على
جدار الحمام لطلب المساعدة.
* احرصي على المشي بالأروقة من ثلاث إلى أربع مرات يومياً لمدة تتراوح من خمس إلى عشرة دقائق.
* أخبري الممرضة إذا كانت لديك مشكلات أثناء التبول.



النظام الغذائي بعد الولادة:
ربما تشعرين بالتعب والجوع، وسوف تحصلين على السوائل عن طريق الحقن الوردي في اليد أو الذراع حتى تتناولين ما يكفي من الشراب بطريقة عادية. ويمكنك يوم إجراء الجراحة تناول رقائق مجمدة أو سوائل خالية من المواد الحافظة. وبينما تستعيد الأمعاء وظائفها، سيتم إعطاؤك سوائل ثم بعد ذلك الطعام.

السيطرة على الألم:

يعد الإحساس بالألم شيئاً طبيعياً، ويصل الألم إلى ذروته في اليومين أو الثلاثة أيام الأولى عقب الجراحة. لذلك سيأمر الطبيب بإعطاء دواء مسكن للألم. احرصي على طلب الدواء المسكن للألم إذا لزم الأمر.
حاولي التحكم في الألم حتى يمكنك العناية بنفسك وبطفلك وتصبحين نشيطة. ربما لا يخلصك الدواء من الألم نهائياً ولكن قد تشعرين بأنك في حالة أفضل.
الجرح من العملية القيصرية:
قد يكون الجرح من أعلى لأسفل (رأسي) أو عبر الجزء السفلي من البطن (أفقي). ستوضع ضمادة فوق الجرح لمدة أربعة وعشرين ساعة تقريباً، ثم ستقوم الممرضة بفحصها وتغييرها إذا لزم الأمر. ويمكنك الاستحمام بعد إزالة الضمادة. ثم يوضع فوق الجرح أشرطة تسمى أشرطة مُعقمة (steri strips).
سوف تسقط الأشرطة تلقاء نفسها. لذا تجنبي شدها. كما يمكنك قص الأطراف في حالة التوائها.
وستبين لك الممرضة كيف تعتنين بالجرح قبل أن تعودي إلى المنزل. راقبي الجرح للتعرف على مؤشرات التلوث مثل حدوث احمرار وتورم وشعور بألم وارتفاع في درجة الحرارة وحدوث رشح.
العناية بالمنطقة العجانية:
حافظي على نظافة المنطقة المحيطة بالمهبل وفتحة الشرج والتي تسمى بالمنطقة العجانية لمنع حدوث تلوث وإيقاف انبعاث الرائحة. وهذا ما يُطلق عليه العناية بالمنطقة العجانية. سيتم إعطاؤك زجاجة بلاستيكية لملئها بالماء الدافئ. احرصي على استخدام الزجاجة البلاستيكية لسكب الماء الدافئ على المنطقة العجانية وذلك في كل مرة تستعملين فيها الحمام. أحرصي على تغيير الفوطة الصحية في كل مرة تستعملين فيها الحمام، واغسلي يديك بالماء والصابون.

الاستحمام:

يمكنك الاستحمام بعد إزالة الضمادة والقسطرة الموجودة بمثانتك، فقد يُشعرك الدش بتحسن ويساعدك على الاسترخاء. يمكنك الاستعانة بشخص آخر لمساعدتك في المرة الأولى. تجنبي الاستحمام في البانيو، وذلك لتجنب خطر التلوث لمدة تتراوح من أربعة إلى ستة أسابيع أو حتى يراك الطبيب في زيارة المتابعة.
العودة إلى المنزل من المستشفى:
ستساعدك الممرضة في الاستعداد للعودة للمنزل مع طفلك. وسيتم إطلاعك على معلومات عن كيفية الاعتناء بنفسك وبطفلك.

قد تتضمن العناية الخاصة بك ما يلي:

* تقليل صعود السلالم إلى مرة أو مرتين يومياً.
* تجنب حمل أي شيء آخر أثقل من طفلك.
* الاستعانة بشخص آخر للقيام بأعمال المنزل لمدة أسبوعين على الأقل.
* تجنب قيادة السيارة لمدة أسبوعين على الأقل.
* تجنب ممارسة العلاقات الجنسية حتى يسمح الطبيب. تحدث إلى الطبيب عن وسيلة تنظيم النسل
المناسبة.وانتبهي إلى أن الرضاعة الطبيعية لا تمنع حدوث الحمل.
* تجنب الرجوع للعمل حتى يسمح الطبيب بذلك.

اتصلي بالطبيب على الفور إذا كنت تعانين من:
* حمى تزيد من 101درجة فهرنهايت أو 38درجة مئوية.
* مؤشرات تلوث الثدي، مثل حمى أو حساسية أو احمرار في منطقة ساخنة أو متحجرة في أحد الثديين أو كليهما.
* احمرار او تورم او خروج قيح (صديد) من الجرح.
* نزيف مهبلي كثيف حيث تقومين بتغيير الفوطة الصحية كل ساعة بدلاً من ساعتين أو كتل دم كبيرة متجلطة.
* إفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة تشبه رائحة الإفرازات الطبيعية رائحة دورة الحيض الشهرية.
* مشكلات في التبول تشمل صعوبة في بدء التبول أو حرقان أو شعور بالألم.
* عدم التبرز لمدة ثلاثة أيام.
* تورم اوسخونة في الساق أو ألم في الجزء السفلي من الساق.
* ألم شديد أو مستمر في البطن.
* صداع أو عدم وضوح الرؤية أو وجود نقاط مستمرة أمام عينيك.
* إحساس بحزن شديد أو شعور بالرغبة في إيذاء طفلك أو نفسك.

المصدر/ خاص بالصحة نت





أضف تعليق