ما هو سرطان الرئة وما أعراضه؟

سرطان الرئة مرض منتشر في جميع أنحاء العالم.


ويصيب عادة كبار السن( 8 من كل 10 حالات تكون ممن يزيد عمرهم عن 60 عامًا) ، ويصيب عادًة المُدخنين. وإذا ما تم تشخيص المرض في حالة مبكرة، فقد يكون هناك فرصة للشفاء.وعلى العكس فإن التأخير لايعطي فرصة للعلاج او الشفاء.

ما هي وظيفة الرئتان ؟
هناك رئتان، واحدة في كل جانب من الصدر. وينطلق الهواء إلى الرئتين عن طريق القصبة الهوائية والتي تتشعب إلى سلسلة من الشعب الهوائية والتي تسمى شعبتيّ القصبة الهوائية. وينطلق الهواء من الشعب الهوائية إلى ملايين الجيوب الهوائية الدقيقة (الحويصلات الهوائية). ويمر الأكسجين الموجود في الهواء إلى مجرى الدم من خلال الجدر الرقيقة للحويصلات الهوائية.

تعريف السرطان بشكل عام
السرطان هو مرض يصيب الخلايا في الجسم. وهناك العديد من أنواع السرطان الذي ينشأ من أنواع مختلفة من الخلايا. وما يجمع بين كل أنواع السرطان هو أن خلايا السرطان تكون غير طبيعية وتتضاعف "خارج السيطرة".
وتنتشر الأورام الخبيثة الى الأنسجة والأعضاء المجاورة وهذا ما قد يؤدى إلى تخريبها. وقد تنتشر الأورام الخبيثة أيضًا إلى أجزاء بعيدة من الجسم. وهذا يحدث إذا انفصلت بعض الخلايا من الورم الأول (الأولى) وحُمِلت في مجرى الدم أو القنوات الليمفاوية إلى أجزاء أخرى من الجسم. وهذه المجموعة الصغيرة قد تتضاعف بعد ذلك لتكوين أورام ثانوية (الإنتقالات السرطانية) إلى عضو أو أكثر في الجسم. وقد تنمو هذه الأورام الثانوية وتخترق وتُحطم الأنسجة المجاورة وتنتشر مرة أخرى.
وتزيد خطورة بعض السرطانات عن الأخرى، وتُعالج بعض السرطانات بشكل أسهل من الأخرى (خاصة إذا شُخِصت مبكرًا)، وبعضها تستجيب بشكل أفضل من الآخر. لذلك، لا يعد السرطان حالة واحدة. ومن المهم في كل حالة معرفة أي نوع من السرطان يتطور ومدى كبر حجم الورم السرطاني، وهل انتشر. وهذا يمكنك من الحصول على معلومات موثوقة بالنسبة لخيارات العلاج وتوقعاته.

أنواع سرطان الرئة ؟

يعد سرطان الرئة واحد من أكثر السرطانات انتشارًا في المملكة المتحدة. وهناك 38000 حالة جديدة تُشخص كل عام في المملكة المتحدة. وهو ينقسم الى نوعين:

• سرطانات الرئة الأولية
ينشأ سرطان الرئة الأولي من خلايا الرئة نفسها. وهناك العديد من أنواع سرطان الرئة الأولي. أكثر نوعين شيوعا هما سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة وسرطان الرئة للخلايا غير الصغيرة.
ويضم سرطان الرئة للخلايا غير الصغيرة سرطان الخلايا الصدفية (النوع الأكثر انتشارًا لسرطان الرئة) والسرطان الغُدِّى وسرطان الخلايا الكبيرة. ويشكل سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة 1 من كل 5 حالات من سرطان الرئة أما باقي الحالات فهي لسرطان الرئة للخلايا غير الصغيرة. وتنشأ كل هذه الأنواع من سرطان الرئة من خلايا مختلفة تُبطِن الشعب الهوائية. وهناك أنواع أخرى نادرة لسرطان الرئة الأولى والتي تنشأ من أنواع أخرى للخلايا في الرئة.
وكل نوع من سرطان الرئة له خصائص مختلفة. وعلى سبيل المثال، ينمو سرطان الخلايا الصغيرة وينتشر (الإنتقالات السرطانية) بسرعة. وفي معظم الحالات عند تشخيص خلايا السرطان الصغيرة، تكون انتشرت بالفعل إلى أجزاء أخرى من الجسم. وعلى العكس، ينمو سرطان الخلايا الصدفية بشكل أبطأ وقد لا ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم لبعض الوقت.

• سرطانات الرئة الثانوية
وتعد سرطانات الرئة الثانوية (أو الإنتقالات السرطانية للرئة) أوراما خبيثة انتشرت للرئة من سرطان أخر في مكان ما في الجسم. وتعد الرئة مكان شائع للانتقالات السرطانية . والسببفي ذلك أن كل الدم يتدفق عبر الرئة وقد يحتوى على خلايا مسرطنة من أي مكان أخر في الجسم.

ما هي أسباب سرطان الرئة ؟
يبدأ الورم السرطاني من خلية واحدة غير طبيعية. حيث يُعتقد أن شيئًا ما يغيراو يحور جينات معينة في الخلية. وهذا ما يجعل الخلية غير طبيعية وتتضاعف "خارج السيطرة". وتزيد عوامل خطرة معينة من فرص تكوين سرطانات معينة. واشيع هذه العوامل في سرطان الرئة هي التدخين.

* التدخين
يعد التدخين عاملًأ خطرًا أساسيًا وهو السبب الرئيسي لسرطان الرئة. وتعد المواد الكيميائية في دخان التبغ مُسرطنة وهى مواد قد تؤدى إلى تحطيم الخلايا وتطور السرطان. وتتطور 9 من كل 10 حالات لسرطان الرئة بسبب التدخين.
وبالمقارنة مع غير المدخنين فإن من يدخن من 1 إلى 14 سيجارة في اليوم يتعرض لخطر الموت بسرطان الرئة 8 مرات أكثر بينما من يدخن 25 سيجارة أو أكثر في اليوم يتعرض لخطر الموت بسرطان الرئة 25 مرة أكثر. ومع ذلك، تعتمد خطورة سرطان الرئة بشكل أكبر على طول فترة تدخين الشخص: وهكذا فإن تدخين علبة سجائر يوميًا لمدة 40 عامًا يعد أكثر خطورة من تدخين علبتين في اليوم لمدة 20 عامًا.
وبعد حوالي 15 عامًا من الإقلاع عن التدخين، فإن خطورة تطور سرطان الرئة لهذا الشخص تماثل نفس الخطورة لغير المدخن.

عوامل أخرى
يتعرض غير المدخنين لخطر قليل لتطور سرطان الرئة. ومع ذلك، فإن الذين يتعرضون لدخان الآخرين (مدخنين سلبين) لهم خطر متزايد قليلًا. أما بعض الناس الذين يعملون باستخدام مواد معينة مثل المواد المشعة والإسبستوس والنيكل والكروم لهم خطورة متزايدة، وخاصة إذا كانوا مدخنين أيضًا. ويتعرض الذين يعيشون في مناطق بها خلفية إشعاعية كبيرة لغاز الرادون لخطورة متزايدة بسيطة. وقد يكون لتلوث الهواء خطورة بسيطة أيضًا. ويزيد تاريخ العائلة مع سرطان الرئة للأقارب من الدرجة الأولى (الأم والأب والأخ والأخت) من خطورة سرطان الرئة بشكل بسيط.

ملاحظة:
لا تنتشر معظم حالات سرطان الرئة في العائلات.

ما هي أعراض سرطان الرئة ؟

يمكن لأعراض السرطان الرئوي أن تختلف باختلاف الأفراد، وحتى العديد من الأفراد لا تظهر عليهم الأعراض في مراحله المبكرة، ويحتمل تشخيص مرض السرطان الرئوي مبكرا عند إجراء أشعه اكس على الصدر لسبب ما، وتشمل أعراض هذا المرض ما يلي:
• سعال مستمر
• سعال مصحوب بالدم أو بلغم دموي
• آلام طفيفة بالصدر
• التعب والإرهاق
• فقدان الوزن
• ضيق في التنفس أو سماع أزيز – خاصة إذا كان الورم ينمو في الممر الهوائي الرئيسي و يعوق بشكل جزئي تدفق الهواء

وبنمو السرطان داخل الرئة تصبح الأعراض أكثر سوءًا، وتتضمن الآتي:

• نفس الأعراض الموضحة أعلاه، ولكن بشكل حاد.
• ربما يتطور الالتهاب الرئوي في جزء من الرئة يغلق بنمو الورم. وربما لا تتحسن الحالة بتعاطي المضادات الحيوية.
• قد تتراكم السوائلبين الرئة وجدار الصدر(انصباب الجنب)، ويمكن أن يتسبب ذلك في تفاقم الضيق في التنفس.
• وجود الورم بالقرب من الجزء العلوي من الرئة يمكن أن يضغط على الأعصاب المتجهة إلى أسفل تجاه الذراعين، مما يسبب الشعور بالألم، الضعف، والوخز في الذراع والكتف.
• في حاله ضغط الورم على الوريد الرئيسي المتجه من الرأس إلى القلب فذلك يؤدي إلى تورم الوجه
• يمكن لبعض خلايا الورم الصغيرة أن تنتج كميات كبيرة من الهرمونات التي تتسبب بدورها في ظهور أعراض في أماكن أخرى من الجسد.
• يمكن لأعراض أخرى متنوعة أن تبدأ في الظهورإذا ما انتشر السرطان الى أجزاء أخرى من الجسد.

كيف يتم تشخيص سرطان الرئة؟

إذا شك الطبيب في إصابتك بمرض سرطان الرئة, فإن الفحص المبدئي الشائع هو أشعة سينية على الصدر, فهم فحص بسيط وسريع ومن الممكن أن يوضح التغيرات مثل التظليل الغير طبيعي. مع ذلك,فإن الأشعة السينية على الصدر لا تستطيع أن تؤكد السرطان حيث أنه يوجد أسباب أخرى عديدة للتظليل على الأشعة السينية على الصدر. لذلك نحتاج إلى اختبارات أخرىلتأكيد التشخيص. يتم تأكيد التشخيص عادة بواسطة الحصول على عينة صغيرة أو "خزعة". ثم يتم فحص الخزعة تحت الميكروسكوب للبحث عن الخلايا الغير طبيعية للسرطان. يمكن أيضا تحديد نوع السرطان من العينة. يمكن اتخاذ واحد أو أكثر من الإجراءات التالية للحصول على الخزعة:
• تنظير القصبات هو الإجراء الأكثر شيوعا للبحث في الممرات الهوائية, وللحصول على الخزعة من ورم في ممر هوائي رئيسي. أن منظار القصبات هو تلسكوب رفيع ومرن. وهو تقريبا في حجمقلم الرصاص. يتم تمرير منظار القصبات من خلال الأنف, نزولا إلى ما خلف الحلق إلى القصبة الهوائية (الرغامى), وينزل إلى الشعب الهوائية. الألياف البصرية تسمح للضوء بان يشع حول منحنيات المنظار وبالتالي يستطيع الطبيب أن يرى بوضوح داخل الممرات الهوائي. يحتوى منظار القصبات على قناة سفلية جانبية والتي يمكن أن تمر بها أداة "انتزاع" رفيعة. يمكن أن يتم استخدامها للحصول على خزعة صغيرة من النسيج الموجود في البطانة الداخلية للشعب الهوائية.


• الفحص المجهري للقشع(البلغم): من الممكن أن يطلب منك تجميع بعض البلغم. خلايا السرطان من الممكن في بعض الأحيان أن يتم رؤيتها في البلغم بواسطة الميكروسكوب.
• خزعة الإبرة الرفيعة. هذا هو حيث يقوم الطبيب بإدخال إبرة رفيعة من خلال جدار الصدر للحصول على عينة صغيرة من النسيج, صور الأشعة السينية للورم المشكوك في أمره تساعد في إرشاد الطبيب إلى إدخال الإبرة للورم المشكوك في أمره. يتم تخدير الجلد بواسطة مخدر موضعي ليكون الاختبار غير مؤلم بقدر الإمكان.
• البزل الجنبى إذا كان لديك تجمع من السائل بجانب الرئة والذي قد يكون نتيجة لورم, من الممكن أن يتم سحب بعض السائل بواسطة إبرة رفيعة (مطابق لما أعلاه). يتم فحص السائل للعثور على خلايا سرطانية.
• منظار المنصف. وهو يستخدم في فحص واخذ خزعة من العقد الليمفاوية في مركز الصدر (المنصف). وهو عادة ما يتم عمله تحت تخدير عام, يتم استخدام أداة شبيهة بمنظار القصبات. يتم عمل جرح صغير في الرقبة ويتم إدخال الأداة بجانب القصبة الهوائية (الرغامى).
• جراحة المناظير الصدرية بمساعدة الفيديو (VATS). هذا حيث يتم إدخال أداة شبيهة بمنظار القصبات من خلال قطع في جدار الصدر.يتم عمل هذا تحت تخدير عام. وهو يسمح للطبيب بأن يرى ويأخذ خزعة من نسيج الرئة مباشرة.
• إبرة سحب الخزعة باستخدام جهاز الموجات فوق الصوتية (EBUS-TBNA). في هذا الاختبار يتم ادخل منظار رفيع إلى داخل الرئتين. يتم الحصول على صور للمنطقة ما بين الرئتين (المنصف) باستخدام مسار موجات فوق صوتية خاص مثبت في المنظار. يمكن أن يتم اخذ الخزعة في نفس الوقت.

كيف يتم تقييم مدى انتشار الورم؟

إذا تم التأكد من وجود سرطان الرئة فإن الخطوة التالية هي تحديدمدى انتشار الورم وذلك بإجراء الأشعة المقطعية، الرنين المغناطيسي, تصويرالعظام النووي(bone scan) أو الفحوصات الأخرى. الغرض من ذلك هو معرفة:
• ما هو حجم نمو السرطان في الرئة.
• ما إذا كان قد انتشر السرطان إلى العقد الليمفاوية أو إلى المناطق الأخرى في الرئتين.
• ما إذا كان قد انتشر السرطان إلى المناطق الأخرى في الجسم (الانتقال).
• معرفة مرحلة او مدى انتشار السرطان تساعد الأطباء في النصح بأفضل خيارات العلاج. وهو أيضا يعطى إشارة معقولة للتوقعات (إنذار).


ما هي خيارات العلاج لسرطان الرئة؟

خيارات العلاج التي يمكن وضعها في الاعتبار تتضمن الجراحة, العلاج الكيميائي والعلاج الاشعاعى. العلاج المقترح لكل حالة يعتمد على عوامل مختلفة مثل موقع الورم الرئيسي في الرئة، نوع السرطان ،مرحلة السرطان وأيضا صحة المريض العامة.
• الجراحة: إذا كان السرطان في مرحله مبكرة فإن التدخل الجراحى يمكن أن يكون أحد الخيارات. وتتضمن الجراحة إزالة جزء من الرئة أو كل الرئة المصابة ، ولكن فى الكثير من الحالات يكون السرطان قد إنتشر بالفعل عند تشخيص الإصابة به ولذا عادة ما يستبعد التدخل الجراحي كأحد الخيارات. لاتجرى الجراحة للأشخاص المصابين بسرطان الرئة صغير الخلايا (العلاج هنا عادة كيماوي)، كما أنها لا تعد أحد الخيارات في حالة ضعف صحة المريض العامة. على سبيل المثال إذا كان لديه مشكلات بالرئة الأخرى مثل مرض إنسداد المجرى الهوائى المزمن والذى ينتشرعادة بين المدخنين.

• العلاج الإشعاعى:يستخدم العلاج الإشعاعي حزمة إشعاعية ذات طاقة عالية بحيث يتم تركيزها على الخلايا المصابة بالسرطان. وهذا يدمر الخلايا السرطانية، أو يمنع الخلايا السرطانية من التكاثر. يمكن إعطاء العلاج الإشعاعي للأشخاص المصابين بسرطان الرئة صغير الخلايا وغير صغير الخلايا . ويمكن إستخدام العلاج الإشعاعى بالإضافة إلى العلاج الجراحى أو العلاج الكيميائى.وفي بعض الأحيان يتم توجيه العلاج الإشعاعي للرأس بما يعرف بـ ( العلاج الإشعاعى الوقائى للجمجمة) للتقليل من خطورة إنتشار السرطان ووصوله للمخ في المرضى المصابين بسرطان الرئة صغير الخلايا.
• العلاج الكيميائي:يستخدم العلاج الكيميائي من خلال العقاقير المضادة للسرطان والتى تدمر الخلايا السرطانية وتمنع تكاثرها وهو يستخدم للمرضى المصابين بسرطان الرئة صغير الخلايا.ويستخدم العلاج الكيميائى أحياناً بعد إجراء الجراحات لمرضى سرطان الرئة غير صغير الخلايا بما يعرف بإسم " العلاج الكيميائى المساعد".ويعتمد إختيار نوع العلاج الكيميائى المناسب وفقاً لنوع السرطان. ويمكن إستخدام العلاج الكيميائى لبعض المصابين بسرطان الرئة فى حالة إنتشاره لمناطق أخرى بالجسم.

ماهى التوقعات؟
أفضل التوقعات تكون للأشخاص الذين تم تشخيص السرطان لديهم وهو لازال صغير الحجم ولم ينتشر بعد. ولذا فإن إجراء الجراحة لإزالة الورم فى مرحلة مبكرة يمنح فرصة جيدة للشفاء. ومع ذلك فإن تشخيص معظم حالات مرضى السرطان يتم بعد أن يكون المرض قد إنتشر بالفعل. وفي هذه الحالة تقل فرص الشفاء. و يكونهدف العلاج غالباً الإبطاء من تطور السرطان.

                التدخين يعني سرطان الرئة

المصدر/ خـاص بالصحة نت