زراعة نقي العظم (الخلايا الجذعية)

ويدعى الآن بزراعة الخلايا الجذعية.

ويجرى عادة بعد إعطاء جرعة عالية مركزة من العلاج الكيميائي (وأحيانا العلاج الاشعاعى) لقتل الخلايا المتسرطنة وهذا بدوره قد يقتل أيضا الخلايا الجذعية في نخاع العظم التي تقوم عادة بتكوين كريات الدم. وهكذا بعد الزرع يقوم نقي العظم الجديد بإنتاج كريات دم جديدة.

ما هو نخاع العظم؟
يتم تكوين كريات الدم في نخاع العظم بواسطة الخلايا الجذعية. والنخاع العظمى هو مادة "أسفنجية" ناعمة في مركز العظام. تحتوى العظام الضخمة المسطحة مثل عظام الصدر (القص) وعظام الحوض على معظم نخاع العظم. ولتكوين كريات الدم بصورة ثابتة فأنت تحتاج إلى نخاع عظم صحي.و تحتاج أيضا لتوفر مواد غذائية في نظامك الغذائي تشمل الحديد وبعض الفيتامينات.

ما هي الخلايا الجذعية؟
الخلايا الجذعية هي خلايا بدائية (غير ناضجة). ويوجد نوعين أساسيين في نخاع العظم خلايا جذعية نقوية وخلايا جذعية ليمفاوية و الخلايا الجذعية نفسها تشتق من خلايا جذعية بدائية "الخلايا الجذعية الجنينية" وتنقسم الخلية الجذعية باستمرار لتنتج خلايا جديدة. بعض الخلايا الجذعية تظل كخلايا جذعية و البعض يمر بسلسلة من مراحل النضج ("خلايا أولية" أو "خلايا منقسمة") حتى تتخذ شكلها النهائي كخلايا دم ناضجة.

ما هي خلايا الدم؟
تنطلق خلايا الدم الناضجة (كاملة التشكل) من نخاع العظم لمجرى الدم.وخلايا الدم الناضجة هي:

1- خلايا الدم الحمراء (erythrocytes) :
ونقطة واحدة من الدم تحتوى على خمسة ملايين خلية حمراء. وتحتوى الخلايا الحمراء على مادة كيميائية يطلق عليها الهيموجلوبين (خضاب الدم) وهو يرتبط بالأكسجين ويأخذه من الرئتين إلى جميع أجزاء الجسم.

2- الخلايا البيضاء (leucocytes) :
يوجد أنواع مختلفة من الخلايا البيضاء تسمى neutrophils (polymorphs), وlymphocytes , وeosinophils , وmonocytes , وbasophils . وهو جزء من جهاز المناعة. ودورهم الأساسى هو الدفاع عن الجسم من العدوى.

3- الصفائح الدموية: 
وهى متناهية الصغر وتساعد الدم على التجلط إذا جرح الإنسان.
تتضاعف الخلايا الجذعية بسرعة لتكوين ملايين من خلايا الدم كل يوم. ولهذا السبب فان قتلهم أكثر سهولة أكثر من الخلايا الأخرى في الجسم بواسطة العلاج الكيماوي.ويعود سبب ذلك إلى ان طبيعة عمل أدوية العلاج الكيماوي هي قتل الخلايا سريعة الانقسام (مثل خلايا السرطان).

متى تستخدم زراعة الخلية الجذعية(نقي العظم) في العلاج؟
ان زراعة الخلية الجذعية هو حل معمول به في العديد من الحالات السرطانية كسرطان الدم الليفى أوالنخاعي. وكقاعدة عامة لا يكون زراعة الخلية الجذعية(نقي العظم) غالبا هو الخط الأول للعلاج الذي يكون عادة العلاج الكيماوي التقليدي أو العلاجات الأخرى (شعاعي). ان الجرعات العالية من العلاج الكيماوي والعلاج الاشعاعى والتي يمكن استخدامها جنبا إلى جنب مع زراعة الخلية الجذعية يمكنها ان تحسن من فرصة العلاج لبعض حالات السرطان. تستخدم زراعة الخلية الجذعية أيضا لبعض حالات أمراض الدم الغير سرطانية النادرة.

ما هي أنواع الزرع؟

1- الزرع الذاتي
وهذا يعنى ان الخلايا الجذعية المستخدمة في الزراعة تستخرج من جسد المريض نفسه. وعادة يتم جمعها عندما لا تكون هناك اى إشارة للمرض (مرحلة الهجوع) تتبع بعلاج كيماوي تقليدي وعلاجات أخرى. يمكن استخدام الخلايا الجذعية مباشرة بعد جمعها. كما يمكن أيضا تجميدها وتخزينها واستخدامها عند الحاجة في المستقبل. يطلق على الزراعة الذاتية للخلية الجذعية أيضا "دعم الخلية الجذعية" حيث ان الخلايا الجذعية تأتى من جسد المريض.

2- الزراعة من الغير
وهذا يعنى ان الخلايا الجذعية المستخدمة في الزراعة هي خلايا شخص آخر ( المتبرع).وهذا غالبا ما يكون من أقارب الدرجة الأولى مثل الأخ أو الأخت حيث يكون هناك فرصة جيدة للتوافق التام. وأحيانا يتناسب المتبرعون من غير الأقارب مع المرضى الذين يحتاجون عملية الزراعة.

كيف يمكن جمع الخلايا الجذعية ؟
من نخاع العظم. وهذا يستلزم جراحة صغيرة لجمع بعض النخاع من عظم الحوض.أو من الدم حيث توجد بعض الخلايا الجذعية في الدم (الأغلبية في نخاع العظم). يمكن جمع الخلايا الجذعية من الدم عن طريق جهاز يسمى فاصل الخلية. يتم تحويل الدم المتدفق من الشريان في الذراع ليمر من خلال الجهاز الذي يقوم بفصل الخلايا الجذعية. وتستغرق العملية حوالي من 4-6 ساعات. تعطى أدوية عدة أيام قليلة قبل القيام بهذا الإجراء لحث الجسم على تكوين عدد أكثر من الخلايا الجذعية في نخاع العظم والتي "تتدفق" داخل الدم.


كيف يتم زراعة الخلية الجذعية؟
أنها شديدة الشبه بعملية نقل الدم. وبإتباع الدورة المكثفة للعلاج الكيماوي (وأحيانا العلاج الاشعاعى) فان الإجراء يشتمل على وضع الخلايا الجذعية داخل شرايين المريض عن طريق جهاز التنقيط (drip) وتسبح الخلايا الجذعية في مجرى الدم حتى تنتهي إلى موطنها في نخاع العظم حيث تبدأ في تكوين خلايا الدم. تلك العملية تتطلب عدة أسابيع حتى يتعافى نخاع العظم,و تستقر به الخلايا الجذعية المزروعة, وتكوين خلايا دم جديدة كافية. وأثناء هذا الوقت يحتاج المريض ان يكون في المستشفى وتتم متابعته بشكل مستمر وربما يحتاج إلى نقل الدم عدة مرات خلال هذا الوقت حتى يتم تكوين خلايا دم كافية. تؤخذ المضادات الحيوية للتقليل من خطورة العدوى.وتعطى الأدوية أيضا للمساعدة في حث الخلايا الجذعية لتتضاعف بسرعة كبيرة.

ما هي المخاطر الرئيسية من زراعة الخلايا الجذعية؟

1- العدوى :
هي الخطورة الرئيسية حيث تكون المناعة منخفضة جدا لدى المريض أثناء العلاج. وخلال هذا الوقت يكون المريض معرض لخطورة عدوى خطيرة تهدد حياته.ولهذا السبب يتم إعطاء المريض مضادات حيوية ويتم تمريضه بعيدا عن الآخرين حتى يشفى نخاع عظمه.وهذا يتطلب عدة أسابيع.

2- النزيف :
من المستوى المنخفض للصفائح الدموية بعد العلاج الكيماوي.

3- عدم "التوافق التام :
إذا تمت عملية الزراعة من متبرع, وربما تتفاعل خلايا المتبرع مع خلايا المريض و تسبب له المشاكل في المستقبل. وهى ليست دوما خطيرة ولكنها قد تكون خطيرة أحيانا.

4- نادرا ما تفشل : 
الخلايا الجذعية المزروعة في العمل.

ما هو بنك نقي العظم؟
هو عبارة عن تسجيل الهوية الجينية لنقي عظم المتبرعين لاستعمالها في المستقبل للمرضى المحتاجين مما يختصر الوقت في البحث عن متبرعين.


المصدر/ خـاص بالصحة نت