الحقن بالبوتوكس لعلاج تجاعيد الوجه

كيف تظهر التجاعيد؟

تعد التجاعيد جزءا من عملية الشيخوخة. ويمكن نسبها إلى الأضرار التي تسببها الشمس ، وتأثيرات الجاذبية والعضلات وكذلك الإنقباضات التي تنتج عن تعبيرات الوجه مثل القطب والابتسامة. وتكون التجاعيد بناءاً على تأثير الجاذبية تمثل تراجع طبيعي للأنسجة مع التقدم في السن ولا يمكن تحسينها إلا عن طريق عمليات شد الوجه. إن التجاعيد التي تنتج انقباضات العضلات مثل خطوط العبوس وخطوط الجبين والتي يمكن علاجها عن طريق البوتوكس. ويمكن استخدام البوتوكس أيضاً في علاج التعرق الزائد تحت الإبط وفي كف اليد.

ما هو البوتوكس؟
البوتوكس هو الاسم التجاري للبوتولينوم توكسين ، وتنتجه بكتريا تسمى كولستريديوم بوتولينويم. وقد تم التعرف على أنواع عديدة من التوكسين ، ولكن النوع " أ " والذي يستخدم تجارياً هو أكثرهم قوة. ويعمل البوتكس عن طريق حجب الاسيتولكولين ، وهو مادة كيميائية مسؤولة عن نبضات الإشارة الكهربائية في العصب والتي تسبب انقباض للعضلات مما يسبب شللا في العضلات. ومع ذلك فإن الشلل الناتج يكون مؤقت كما هو الحال مع نمو عصب جديد مما يعيد تقوية العضلات. وتم استخدام البوتكس لأول مرة عام 1978 لإضعاف العضلات ذات النشاط الزائد في العين ، المصحوبة ببعض الحالات العصبية الأخرى مثل خلل التوتر و تشنج نصف الوجه بتأثير جيد وآثار جانبية قليلة. وقد استخدم البوتوكس لأول مرة في عمليات التجميل عام 1990 ، لتقليل تجاعيد الوجه الناتج عن التقدم بالسن.

ما الذي يمكنك توقعه وقت إجراء العملية؟
يتم حقن البوتوكس مباشرة إلى العضلات التي تسبب التجاعيد ، باستخدام إبره صغيرة جداً. وعادة ما يكون هناك حاجة إلى العديد من الحقن في بعض المواقع أو الأماكن المعينة ، بناءاً على المنطقة التي يتم علاجها. ويمكن أن يحدث بعض الكدمات والانزعاج ولكن لا يوجد حاجة للمسكنات بصفة عامة. ويمكن استئناف النشاطات العادية بسرعة.

ما هي النتائج؟
عادة ما يأخذ البوتوكس من 24 – 72 ساعة بعد الحقن ، ويكون تأثيره الأقصى في حوالي 1 إلى 2 أسبوع ، ويدوم هذا التأثير بصفة عامة لحوالي 3 – 4 أشهر. وعند الحقن داخل العضلات المسؤولة عن تجاعيد التعبيرات الوجهية ، فإنها تعطي الوجه مظهر أكثر راحة وأنعم. وأحياناً يدوم التأثير لحوالي (9 – 12 شهر) وعندما تتلاشى تأثيرات العلاج تدريجياً يمكنك العودة للحصول على علاج آخر.



ماهي الحدود والمشاكل؟
في حين أن البوتكس يمن أن يكون فعال جداً في تقليل التجاعيد من خلال انقباضات الوجه، إلا أنه ليس لديه أية تأثيرات على تقليل الخطوط الرفيعة على الوجه التي تسببها أشعة الشمس ، والخطوط أثناء تراجع بشرة الوجه. وهؤلاء المرضى الذين يتعاملون مع البوتكس يمكن أن يتحولوا إلى مقاومين لهذا العلاج من خلال تكون الأجسام المضادة كما أن علاج البوتكس يمكنه أن يبالغ في عدم تناسق الوجه.

ما هي موانع العلاج؟
لايستعمل العلاج باستخدام البوتكس في حالات الأشخاص المصابون باضطراب في الاعصاب كما هو الحال في الوهن العضلي ، والأشخاص الذين يأخذون ادوية مرخية للعضلات وبعض المضادات الحيوية مثل الأمينوجليكوزيد ، الحوامل والمرضعات رضاعة طبيعية ، المصابون بعدوى أو التهاب في المواقع أو الأماكن المقترحة للحقن ، واضطرابات النزيف.

ما هي الأخطار؟
لا توجد أية مشاكل او اخطار حادة بعد استخدام البوتكس في العمليات التجميلية. ويمكن حدوث بعض الضعف للعضلات المستهدفة وشلل جزئي لبعض العضلات القريبة ، وينتج في شكل ضعف في الوجه و يعد ذلك مؤقتا . عند الحقن فوق الحاجبين ، قد يحدث بعض السقوط الخفيف لجفن العين بحوالي 1:100 فقط. ويمكن لذلك أن يتم تصحيحه عن طريق القطرات ولكنه مؤقت ويزول عند زوال تأثير للبوتكس.

المصدر/ خـاص بالصحة نت