المشاكل الصحية الشائعة لدى المرأة الحامل

حاولي اتباع هذه الإرشادات أو تحدثي مع طبيبك الخاص اذا زادت المشكلة الصحية.


لا تستخدمي أدوية أو أعشاب إضافية دون الرجوع إلى طبيبك الخاص .

الغثيان:
يطلق مصطلح "مرض الصباح" على الغثيان أو الشعور برغبة في القىء. يعتبر هذا أمراً مألوفاً خلال أول 14 أسبوعاً من الحمل.
* حاولي تناول المكسرات أو المحمصات الجافة أو الحبوب قبل القيام من على السرير في الصباح. قد
تساعدك هذه الأطعمة إذا شعرتي بالغثيان في أي وقت من اليوم.
* تناولي وجبات صغيرة بشكل متكرر بدلاً من تناول 3 وجبات كبيرة.
* لا تدعي معدتك خالية بالكامل.
* تجنبي النوم بعد الأكل مباشرة.
* امتنعي عن تناول الأطعمة الدسمة أو المقلية أو الحارة أو الدهنية.
* امتنعي عن تناول الأطعمة ذات الروائح النفاذة.
* اتصلي بطبيبك إذا لم يكن بإمكانك الاحتفاظ بالسوائل طيلة 24ساعة، أو إذا كان لديك بول غامق أو شعرتي
بالوهن أو الدوار.
التعب:

يعتبر الشعور بالتعب أمراً مألوفاً:
* مارسي التمارين الرياضية كل يوم وذلك إذا سمح لك طبيبك الخاص وذلك لزيادة طاقتك.
* ارتاحي في غالبية الوقت. نامي على جانبك الأيسر لساعة على الأقل أثناء النوم.

متاعب النوم:
بسبب زيادة حجم جسمك، يكون من الصعب الشعور بالراحة أثناء النوم.
* تجنبي تناول الشراب الذي به مادة الكافيين.
* لا تتناولي الطعام قبل النوم مباشرة.
* حاولي الاستحمام بماء دافئ قبل النوم.
* مارسي تماري الاسترخاء مثل التأمل والشهيق والزفير العميق والتمدد.
* نامي على جانبي الأيسر مع وضع وسادة بين ساقيك وأسفل البطن.

نزيف اللثة:
* استخدمي فرشاة أسنان لينة واغسلي أسنانك برفق. نظفي أسنانك بصفة يومية باستخدام الخيط الحريري.

انسداد الأنف ونزيف الأنف:
* ضعي نقاط من محلول ملحي أو جل بداخل أنفك.
* لإيقاف نزيف الأنف، اجلسي واضغطي بأصبعك بشدة على جانب الأنف الذي به النزيف.
الإحساء بألم في الثديين أو تسرب اللبن:
* ارتدي صدرية جيدة غير ضيقة مثل الصدرية الرياضية.
* قد يساعدك ارتداء الصدرية بدون شريط أثناء النوم.
* ارتد بطانات مانعة للتسرب بالصدرية إذا حدث لديك تسرب في اللبن.
حرقة المعدة:
* امتنعي عن تناول الأطعمة المجففة والحمضية أو الحارة أو المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين.
* تناولي وجبات صغيرة كل 2 - 3 ساعات. تناولي طعامك ببطء.
* لا تنامي إلا بعد ساعة على الأقل من تناول طعامك.
* لا ترتدي ملابس ضيقة.
* لا تقومي بثني خصرك. اثني ركبتك فقط.
* لا تمارسي التماري الرياضية إلا بعد ساعتين على الأقل من تناول الغذاء.
* نامي ورأسك مسنود بوسادة للأعلى.
* لا تمارسي عادة التدخين.

تورم اليدين والقدمين:
* تجنبي الوقوف أو الجلوس لفترات زمنية طويلة.
* استرخي على جانبي الأيسر لمدة تتراوح من 30 إلى 60 دقيقة من 3 إلى 4 مرات يومياً.
* مارسي التمارين الرياضية إذا سمح لك طبيبك الخاص.
* امتنعي عن تناول الأطعمة التي بها ملح زائد.
* اتصلي بطبيبك إذا حدث لديك تورمات بعد الاستيقاظ ولعدة ايام.

كثرة التبول:
* لا تقللي من السوائل التي تشربيها. ولكن حاولي عدم الإفراط في الشراب قبل النوم.
* تبولي كلما احتجت لذلك.
* تجنبي تناول الشراب الذي به مادة الكافيين.
* مارسي تمارين تقوية عضلات قاع الحوض.
- لمعرفة مكان هذه العضلات، ابدئي التبول عند استخدام المرحاض.
- حاولي شد العضلات التي توقف التبول لوقت قصير, ارخي العضلات ببطء وعاودي التبول.
- الان يجب أن تشعري بالمنطقة بداخل مجرى البول التي تحتاجين لشدها.
- مارسي هذه التمارين أثناء الجلوس والوقوف والمشي والقيادة ومشاهدة التلفاز.
- مارسي هذه التمارين 10 مرات من 5 - 10 مرات يومياً.
* اتصلي بطبيبك إذا شعرتي بحرقان أو ألم أثناء التبول.

الإمساك والإسهال:
* اشربي من 6 إلى 8 مشروبات يومياً. اختاري المياه والعصائر والحليب.
* تناولي الأطعمة التي بها نسبة عالية من الألياف مثل الفواكه والخضروات، والحبيبات الكاملة وطعام النبات
الحبي والفول المجفف المطهي.
* مارسي التمارين إذا سُمح لكي بذلك.
* لا تستخدمي المسهلات أو الحقن الشرجية أو الأدوية إلا إذا سُمح بذلك الطبيب المعالج.
* اتصلي بالطبيب إذا لم تتخلصي من الإمساك ليومين متتالين.

البواسير:
* حافضي علىعملية تبرز عادية ومرنة وتجنبي الامساك.
*  لا تقومي بالإجهاد أو الدفع عند التبرز.
*  استخدمي كمادات باردة لتلطيف الألم أو التورم.
*  اتصلي بطبيبك إذا زاد الألم أو إذا شعرتي بحدوث نزيف.

آلام أسفل الظهر:
* خذي قسطاً من الراحة في غالبية الوقت. استخدمي فراش تدعيمي. نامي على جانبي الأيسر مع و وضع وسادة بين ركبتيك وخلف ظهرك وأسفل معدتك.
* قفي مع شد الجسم. لا تسترخي أو تترهلي.
* ارتدي حذاء منخفض وأحذية جيدة للمشي.
* لا تقفي في مكان واحد لفترة طويلة. تحركي كثيراً.
* اجلسي القرفصاء لالتقاط الأشياء بدلاً من ثني الخصر. لا تقومي بثني خصرك. اثني ركبتك فقط.
* مارسي التمارين الرياضية إذا سمح لك طبيبك بذلك.
* خذي الادوية التي يسمح بها الطبيب.

تشنجات الساق:
* من المألوف حدوث تشنجات في الساقين في نهاية الحمل.
* اشربي المزيد من السوائل والكالسيوم والبوتاسيوم في نظامك الغذائي. تناولي الأطعمة والشراب مثل اللبن واللبن المصفى والموز وعصير البرتقال.
* استريحي كثيراً وارفعي قدميك للأعلى أثناء النهار.
* مارسي التمارين الرياضية إذا سمح لك طبيبك.
* أثناء الشعور بتشنجات الساق، افردي ساقك واثني قدمك باتجاه أعلى ساقك.
* ارتدي مداس او حذاء منخفض وأحذية جيدة للمشي.
* اتصلي بطبيبك إذا شعرتي بألم في ساق واحدة طوال الوقت، أو إذا وجدت منطقة ساخنة أو حمراء على
الساق، أو إذا تأذيت ساقك أثناء ثني القدم باتجاه أعلى الساق.

أوردة الدوالي:
أوردة الدوالي هي عبارة عن أوردة متضخمة قد تشاهديها بساقك.
* تجنبي ارتداء الجوارب أو الأحزمة ذات الأربطة المطاطية.
* تجنبي الوقوف أو الجلوس لفترات زمنية طويلة.
* ارتاحي لفترات قصيرة مع رفع الساقين أعلى من قلبك. نامي على جانبك الأيسر مع وضع وسادة بين
ساقيك وأسفل بطنك.
* لا تضعي ساقيك فوق بعضها ولا تقومي بتدليك ساقيك أو قدميك.

المفرزات المهبلية :
* يعتبر التغير في المفرزات المهبلية أمراً عادياً.
* اغسلي المنطقة الخارجية المحيطة بالمهبل كثيراً. استخدمي صابون بدون عطر. اشطفي المنطقة جيداً.
*  لا تستخدمي سدادات قطنية ورشاشات المهبل والمناضح والمساحيق وأوراق المراحيض الملونة أو المعطرة.
ارتدي ملابس داخلية مصنوعة من القطن. تجنبي ارتداء الجوارب والمشدات والسراويل الضيقة.
* اتصلي بطبيبك إذا كانت رائحة المفرزات كريهة أو عند وجود دم به.

الصداع:
* اتصلي بالطبيب أو الممرض لمعرفة الأدوية الآمنة للاستخدام. لا تتعاطي الأسبرين أو الإيبروفين الايبيوبروفين أو النايروسين.
* اتصلي بطبيبك إذا استمر شعورك بالصداع، أو إذا شعرت بتغيم في الرؤية، أو إذا شعرتي بالدوار أو بانتفاخ في يديك أو قدميك.
البرد أو الأنفلونزا :
* اتصلي بالطبيب أو الممرضة لمعرفة الأدوية الآمنة للاستخدام.
* تجنبي الجلوس إلى جوار الأشخاص المصابين. اغسلي يديك يومياً.
* اتصلي بطبيبك إذا كان عندك حمى أو ضيق تنفس أو سعال مع بلغم.
ر اتصلي بطبيبك إذا تعاملتي مع شخص مصاب بالجدري أو التهاب الحنجرة.
المغص أو التقلصات:
* قد تشعرين بألم في منطقة الفخذ وذلك لنمو حجم الرحم. يمكن أن يشتد الألم مع الحركات المفاجئة أو المشي لفترات طويلة.
* اتصلي بطبيبك على الفور إذا كنت تعانين ألما شديدا.
* التقلصات العشوائية هي تقلصات بسيطة وغير مؤلمة وغير منتظمة. يعتبر هذا عادياً ولا يحتاج إلى علاج.
* إذا كنت تعانين من تقلصات، نامي على جانبي الأيسر واسترخي. ضعي يديك على بطنك واشعري ببدء
التقلصات ونهايتها. احسبي عدد المرات التي تشعرين بها بتقلصات.
* إذا كنت في الشهر 9 من الحمل، فاتصلي بطبيبك إذا كانت التقلصات تحدث أكثر من 6-5 مرات في
الساعة وتستمر لمدة تتراوح من 15 إلى 30 ثانية ، وإذا أصبحت التقلصات مؤلمة أو كنت تعانين من نزيف
مهبلي أو تسرب في السائل.
* قد ينصحك الطبيب بالاتصال به في حال شعورك بأي تقلصات.

الدوار:
* نامي على جانب الأيسر.
* غير وضعك ببطء.
* قفي ببطء بعد النوم.
* تناولي وجبات منتظمة.
* اتصلي بطبيبك إذا لم ينتهي الدوار أو تكرر حدوثه.

العلاقات الجنسية:
* من الطبيعي حدوث بعض التغيرات في الرغبة الجنسية أثناء الحمل.
* يسمع بالتعامل الجنسي أثناء فترة الحمل إلا إذا طلب منك الطبيب الامتناع عنها.
* قد تشعري ببعض التشنجات لدقائق قليلة بعد التعامل الجنسي.

التغيرات المزاجية أو التفكير:
* من الطبيعي تغير الحالة المزاجية بتغير الهرمونات الموجودة بجسدك.
* قد تلاحظين أنك أصبحت كثرة النسيان. هذا مألوف. استخدمي مذكرة لمساعدتك في تذكر الأشياء الهامة.
* اتصلي بطبيبك إذا كانت لديك أفكار تتعلق بأذية جسدك.
الوحام ( الرغبة الشديدة في تناول طعام معين):
* قد تشعرين برغبة ملحة في تناول بعض الأطعمة غير المعتادة أثناء فترة الحمل.
* تناولي أنواع مختلفة من الأطعمة الصحية في الوجبات وفي الوجبات الخفيفة.

التغيرات التي تحدث للجلد والشعر والأظافر:
* قد ينمو شعرك وأظافرك بشكل أسرع. إذا كنت تنوين علاج شعرك بالمواد الكيميائية (الصبغات)، اخبري
مصففة الشعر بأنك حامل.
* تتضمن مشاكل الجلد المعروفة تغيرات في لون الجلد وتهيج الجلد وظهور علامات وحب الشباب.
* اتصلي بطبيبك إذا قلقتي حيال ذلك.

مرض السكريالحملي
يمثل ارتفاع نسبة السكر في الدم أثناء الحمل خطراً عليك وعلى طفلك، ومن ثم، يلزم إجراء اختبارات للدم للتحقق من مستوى الجلوكوز لديك. وفي حالة عدم تلقي العلاج المناسب، قد يسبب سكري الحمل الأضرار التالية:
* زيادة حجم الجنين عن المعدل الطبيعي مما يؤدي إلى ولادة عسيرة.
*عيوب خلقية لدى الجنين.
* انخفاض مستوى السكر في دم الطفل عقب الولادة مباشرة، وهذا يسبب خطرا على صحة الطفل.
* وقد لا تكون لديك أية أعراض تنبئ بإصابتك بارتفاع نسبة السكر في الدم. اسألي طبيبك عن اختبار الجلوكوز أثناء حملك.
إذا كنت تعانين من ارتفاع مستوى السكر في الدم:
* اتبعي نظاماً غذائياً متوازناً. سوف يساعدك أحد المتخصصين في التغذية أو إحدى الممرضات على تخطيط
نظامك الغذائي.
* يجب ممارسة الرياضة بصفة يومية.
* يتعين فحص مستوى السكر في الدم بشكل منتظم وتسجيله. سوف يتم تعليمك كيفية قياس نسبة السكر في
الدم باستخدام مقياس الجلوكوز.
* قد تحتاجين إلى حق نفسك بالأنسولين. وفي هذه الحالة، سوف ترشدك إحدى الممرضات حول كيفية القيام
بذلك.
حالتك الصحية بعد ولادة طفلك:
* عقب ولادة طفلك، فسوف يعود مستوى السكر في الدم إلى معدله الطبيعي في أغلب الأحوال.
* سوف يتم قياس مستوى السكر في الدم بعد الولادة بستة أسابيع أو بعد توقفك عن إرضاع طفلك.
* النساء اللاتي عانين من سكري الحمل أكثر عرضة للإصابة بالنوع الثاني لاحقاً. ويمكن الحد من ذلك الخطورة من خلال الحفاظ على وزن صحي والمواظبة على ممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي، مع الحرص على اختبار مستوى السكر في الدم مرة واحدة في العام أو حسبما ينصح به طبيبك.

المصدر/ خاص بالصحة نت