طنين الأذن

ماهو الطنين؟

الطنين هو ضجيج غير طبيعي يمكن للمريض وحده سماعه. وهناك أنواع مختلفة للطنين التي يمكن للناس سماعها مثل: الرنين ، الأزيز، الصفير، او اصوات تشبه صوت الآلات ..إلخ.
يمكنللطنين أن يكون مستمرا او متقطعا. ويمكنه أن يختلف في الارتفاع و الشدة من وقت لآخر. يمكن سماع الضجيج في أحد الأذنين أو كلاهما و قد يكون من الصعب الاشارة إلى المكان الذي يأتي منه .
يكون الطنين عادة أكثر وضوحا عندما تكون في مكان هادئ. على سبيل المثال، عندما تكون على سريرك وتحاول أن تنام. وقد يكون أكثر ملاحظة عندما تكون متعب. بعض الناس المصابون بالطنين يكونون حساسون أيضا للأصوات العادية اليومية. على سبيل المثال، بعض الناس المصابون بالطنين يجدون أن الراديو أو التليفزيون عالي بشكل مؤلم في حين أنه يكون عاديا لمعظم الناس.

ماهي نسبة انتشار الطنين؟
الطنين هو أمر شائع ويحدث في أي عمر. يحدث لمعظم الناس نوعا من الطنين المؤقت بعد الذهاب إلى مكانفيه أصوات عالية مثل الحفلات أو الديسكو. وعادةما يكون مؤقتا وسريعا ما يزول. ويحدث لدى 1 إلى 10 من الناس طنينامستمرا خفيف الشدةولا يشكل لهم أية مشاكل. ولكن لدى حوالي 1 إلى 100 من الناس طنينامستمراومزعجا لدرجة تؤثر بشدة علىحياتهم.

ما الذي يسبب الطنين؟
بالنسبة للعديد من الناس المصابون بالطنين فإن الاسبابغالبا ما تكون غير معروفة. حيث تكون الأذن بحالة طبيعية وتكون الفحوصات سلبية. ويفسر الطنين هنا على وجوداشارات او تنبيهات ترسل من الاذن عبر عصب الأذن او من العصب نفسهإلى الجزء المسؤول عن السمع في المخ. ويفسر المخ هذه الاشارات على أنها طنينا. ولم يتم بعد معرفة كيف تتولد مثل هذه الاشارات .

في بعض الحالات يكون للطنين سببامرضيا الامثلة:
• تقدم السن: عادة ما يتطورالطنين في نفس الوقت الذي يحدث فيه فقد السمع الناجم عن التقدم في السن.
• مرض مينيريه:يحدث في هذه الحالة هجمات من الدوار(الدوخة) وفقدان السمع والطنين ويرجع سبب المرضإلى بعض المشاكل في قوقعة الأذن (في الأذن الداخلية).
• التعرض لضوضاء عالية جدا. بعض الناس يتطور لديهم طنين دائم بعد التعرض للضوضاء العالية لفترة طويلة. على سبيل المثال، بعد سنوات من العمل مع الات عالية الضجيج. وأحيانا يحدث الطنين المستمر بعد التعرض لفترة ضجيج عالية جدا. على سبيل المثال، حفلات الروك الصاخبة.
• قد يكون بسبب الاثار الجانبية لبعض الأدوية. على سبيل المثال، الأسبرين والكينين.
• بعد اصابة الأذن او إصابة في الرأس.
• بعض الاضطرابات في الأذن مثل تصلب الأذن.
• يمكن لبعض الأمراض غير الشائعة في الأوعية الدموية او الاعصاب في المخ، أن تسبب الطنين. في هذه الحالات يكون لدى المريض بعض الأعراض الأخرى أو العلامات مثل شلل او عدم توازن .. إلخ. و نادرا ما يكون الطنين أول الأعراض التي تحدث.
• يمكن للطنين ان يكون احد مظاهرفقر الدم(الأنيميا) ،امراض الغدة الدرقية أو مرض السكري.
• ورم العصب السمعى عادة ما يسبب الطنين، وعادة ما يستمر ذلك في أحد الأذنين فقط.
• التهابات الاذن: وعادة مايتحسن الطنين بعد شفاء الالتهاب.
• العوامل النفسية قد يكون لها دوراتلعبه هي الأخرى. على سبيل المثال، الطنين الخفيف الذي لا يزعج أحدا قد يصبح أكثر إزعاجا إذا أصيب المريض بالاكتئاب او القلق أو التوتر.

ماهي الاختبارات التي يتم اجرائها لمعرفة سبب الطنين؟
يقوم الطبيب عادة بالكشف عليك وفحص أذنك، وفحص الأعصاب الموجودة في الاذن والمخ. وعادة ما يتم اجراء اختبار السمع للتأكد من السمع.وهناك بعض الاختبارات الأخرى مثل التصويرالطبقي للمخ او الرنين التي تجرى عند وجود طنينا في أحد الأذنين أوتم اكتشاف اعراضا عصبية مرافقة.


ماهو علاج الطنين؟
عند وجود سبب مرضي معروف للطنين (التهاب،ورم عصبي..) فإنه علاجه قد يحل مشكلة الطنين. وهذا يشكل كما ذكرنا نسبة قليلة من الحالات.
في معظم الحالات الاخرى والتي لايوجد سبب معين للطنين فإنه لا يوجد هناك شفاء سهل. بعض الناس تتم مساعدتهم عن طريق فهمهم للمشكلة ومعرفة أنهم لا يعانون من مشاكل جادة وخطيرة. وبمرور الوقت فإن الطنين قد يصبح أقل اهمية لهم. بالاضافة إلى أن الامور التالية قد تساعد:

• الأصوات البديلة:
تجنب البقاء في مكان هادئ،حيث يمكنك ذلك على عدم التركيز على الطنين. وهذا عادة يطلق عليه "العلاج بالأصوت"على سبيل المثال، استمع إلى الراديو ، او التليفزيون ، موسيقى هادئة. اوتترك النافذة مفترحة حتي تسمح للأصوات الخارجية بالدخول. حاول عمل ذلك ايضاوقت النوم حيث يكون الطنينأكثر ملاحظة.

• الأدوات المساعدة للسمع :
إذا كان لديك أي نسبة من الصمم، حتي وإن كان فقدان خفيف في السمع ، فإن الأدوات المساعدة للسمع تكون مفيدة جدا. إن هذه الأدوات المساعدة عادة ما تقوم بتعزيز الأصوات الطبيعية التي قد لا تستطيع سماعها. وهذا قد يجاوز ضوضاء الطنين.

• القلق ، التوتر والاكتئاب :
بعض الناس قد يتوترون أو يكتئبون بسبب الطنين. مما قد يجعل الأمور أكثر سوءا. وقد يستفيد المصاب من تعلم طرق الهدوء والراحة لعلاج الاكتئاب. وهناك مجموعة معينة من مضادات الاكتئاب (SSRIs) قد ساعدت بعض المرضى ، وخاصة إذا ما سبب الطنين اكتئابا.



المصدر/ خـاص بالصحة نت