آخـر الأخـبـار الـصّحـيـة

جـرعـة لـقـاح واحـدة تـوفـر مناعة دائـمـة مـن سـرطـان عـنـق الـرحـم

الأبحاث السابقة توصي بإجراء التلقيح ضد فيروس الورم الحليمي على عدة جرعات

كشفت دراسة أن جرعة واحدة من اللقاح المضاد لفيروس الورم الحليمي البشري، الذي يتسبب بـ70% من حالات سرطان عنق الرحم، تكفي لتأمين مناعة دائمة من هذا النوع من السرطان.

وأكدت محبوبة صفيان، الباحثة في المعهد الأميركي للسرطان "ان سي آي" في ولاية ماريلاند (شرق الولايات المتحدة) والقيّمة الرئيسية على هذه الأبحاث أن "هذا الاكتشاف جد واعد إذ إنه يسمح بإطلاق حملات تلقيح مبسطة وأقل كلفة تتمتع بحظوظ أوفر للنجاح، لا سيما في البلدان النامية التي تسجل 85% من حالات سرطان عنق الرحم".

وأوضحت أن هذه الأبحاث "تضع على المحك التوصيات الحالية التي تدعو إلى إجراء التلقيح المضاد لفيروس الورم الحليمي البشري على عدة جرعات بغية التمتع بمناعة مستدامة".

واستندت هذه الدراسة المنشورة في مجلة "كانسر بريفانشن ريسرتش" الأميركية إلى تجربة سريرية مولها المعهد الأميركي للسرطان لاختبار فعالية لقاح "سيرفاريكس" من إنتاج المختبر البريطاني "غلاكسوسميثكلاين" عند نساء من كوستاريكا.

وفي إطار هذه التجربة، حصلت 20% من النساء على جرعة واحدة من اللقاح بدلا من الجرعات الثلاث الموصى بها، في حين تلقت أخريات ثلاث جرعات، أما باقي المشتركات في الدراسات فلم يتلقين أي جرعة لقاح.
وقارن الباحثون نسبة الأجسام المضادة للفيروس عند المجموعات الثلاث وتبين لهم أنها أتت متشابهة عند أول مجموعتين، وأعلى بأربع إلى 25 مرة من تلك المسجلة عند النساء اللواتي لم يتلقين أي لقاح.

المصدر / العربية نت