ـدنـي الـبكـتـيـريـا الـجـيــدة بـجـسـم الإنـسـان يسـبـب 170 مشـكـلة صـحيـة

النسبة المثالية لصحة الجسم يجب أن تكون 85% بكتيريا جيدة مقابل 15% ضارة


يحتوي الجهاز الهضمي للإنسان على بكتيريا مفيدة وأخرى ضارة، ويعتبر التوازن السليم بين الاثنين ضرورياً لصحة الجسم.
ويحتوي الجهاز الهضمي على 100 تريليون بكتيريا حية، أي 10 أضعاف عدد الخلايا الموجودة في الجسم.
وتنقسم هذه البكتيريا بين ضارة وأخرى مفيدة تسمى PROBIOTIC.
والنسبة المثالية لصحة الجسم يجب ان تكون 85% بكتيريا جيدة مقابل 15% ضارة.

ولكن الأنماط الغذائية السيئة وعوامل بيئية أخرى تضر بهذا التوازن مثل: اختيار الأطعمة الضارة والتعرض لضغوط والإفراط في تناول الأدوية.
وقد أثبتت دراسات عدة أن تدني نسبة البكتيريا الجيدة في الجهاز الهضمي يكون سبباً وراء 170 مشكلة صحية منها النفخة والإمساك والإسهال ومشاكل البشرة والصداع والتهاب المسالك البولية واضطراب في النوم.

كما أثبتت دراسات عدة أن هناك ارتباطاً بين اختلال نسبة البكتيريا الجيدة والسمنة وصعوبة فقدان الوزن.
ومن يعانون من البدانة تتدنى نسبة البكتيريا المفيدة في جهازهم الهضمي.

وأشهر الأطعمة التي تحتوي على البروبايوتك أو ما يعرف بالبكتيريا الجيدة هي اللبن خاصة المصنوع من لبن الماعز، كما تحتوي الشوكولاتة الداكنة والمخللات على البكتيريا الجيدة.

وانتشرت في الآونة الاخيرة مكملات غذائية تحوى البروبيوتيك، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل أخذها ويجب أن تحفظ في الثلاجة.

المصدر/ العربية نت