مخيم خاص في الدوحة لمكافحة السمنة بين الأطفال

%39 من أطفال قطر بدناء.. وشركة بريطانية تتولى تخسيسهم


تعاقدت دولة قطر مع شركة بريطانية متخصصة من أجل مكافحة السمنة بين الأطفال من خلال مخيم خاص لهذا الغرض، في الوقت الذي تسجل فيه دولة قطر واحدة من أعلى النسب في السمنة بين صغار السن، حيث يعاني 39% من الأطفال من الوزن الزائد.

وبموجب التعاقد القطري فإن شركة "مور لايف سنتر" ستنظم مخيماً خاصاً للأطفال في قطر في محاولة للتخفيف من السمنة بينهم، وتغيير الكثير من العادات اليومية في الطعام والشراب من تلك التي تعزز السمنة.

وحسب تقرير لجريدة "صنداي تايمز"، فإن الحكومة القطرية تكافح السمنة التي تحولت إلى تهديد للصحة العامة في البلاد، حيث يعاني منها بشكل كامل 23% من الأطفال، فيما يعاني 39% من الوزن الزائد، لكنهم ما زالوا دون مستوى أن يتم تصنيفهم بدناء، إلا أن هذه النسبة تعتبر واحدة من بين الأعلى في العالم.

وتقول الصحيفة إن واحداً من بين كل ثلاثة من صغار السن في قطر يفتقدون للإفطار الصحي الجيد، كما يفتقدون للحركة المناسبة التي تعينهم على المحافظة على صحتهم العامة.

وتحذر المراكز الصحية في قطر من ارتفاع في أعداد المصابين بمرض السكري إلى الضعف بحلول العام 2030 إذا لم يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لمحاصرة المرض ومسبباته، وفي مقدمتها السمنة.

ومن المقرر أن يبدأ مركز "مور لايف" الصحي مخيمه المكافح للسمنة في الدوحة خلال الشهر المقبل، على أن 2500 طفل أعمارهم بحدود السنوات الخمس سيشاركون فيه.

وكان مركز "مور لايف" المشار إليه، قد تمكن من خفض السمنة لأكثر من ثمانية آلاف طفل من خلال مخيمات صيفية أقامها لأطفال بريطانيين داخل المملكة المتحدة.

المصدر / العربية نت