التوحد ومجموعة اضطرابات التوحد

وما هي مجموعة اضطرابات التوحد Autistic Spectrum Disorders؟


هي مجموعة من الاضطرابات المتماثلة مع تفاوت في درجة الشدة وهكذا فان هذه عبارة التوحد غالباً ما تستخدم للتعبير عن مجموعة من الاضطرابات وليس واحدا فقط. والتوحد في الواقع هو أحد أنواع هذه المجموعة. الانواع الاخرى تشمل تناذر " اسبيرغرز " وتناذر " ريت " والأشخاص في الحالة الأولى تكون مشاكلهم أقل والأعراض أقل شدة بالمقارنة مع الأشخاص الذين لديهم التوحد "الكلاسيكي "وغالباً ما يكون ذكائهم متوسط أو فوق الوسط.

ماهي أعراض اضطرابات التوحد؟
عادة ما تبدأ الأعراض في السنوات الثلاثة الأولى من العمر. وتتطور غالبا منذ الولادة (في أربعة من كل خمسة حالات) وفي حالة واحدة من كل خمس حالات تقريباً توجد فترة تطور طبيعي أولا ً قبل بدء ظهور الأعراض. بعض الأطفال الذين لديهم أعراض " اسبيرغرز " يمكن أن لا تظهر عليهم أعراض لوقت متأخرحتى بعد دخول المدرسة.
تختلف أعراض اضطراباتالتوحد حالة لأخرى حيث يكون لدى البعض الحد الأدنى من الأعراض بينما عند الآخر صعوبات شديدة كما أن مستويات الذكاء تتفاوت في ما بينهم وقد يكون لدى البعض مستويات IQs مرتفعة. هناك أربعة مجموعات مختلفة من الأعراض تحدث جميعها لأطفال اضطرابات التوحد:

صعوبات اجتماعية:
هناك أربعة أنواع مختلفة من المشاكل ولا تحدث جميعها في كل حالة ويمكن وضعها في إطار " عدم المقدرة على الانسجام مع الناس " حيث يمكن للطفل:
* أن يظهر أنه انعزالي و لا يبدي اهتماماً بالناس ، ونوعاَ ما متكبراً أو مغروراً.
* اهتمامه بالآخرين قليل أو معدوم.
* ليس لديه أصدقاءحقيقيين.
* لا يفهم عواطف الآخرين.
* يفضل البقاء بمفرده.

مشاكل في اللغة والتواصل:
يتطور الكلام عادة بشكل متأخر أكثر من المعتاد.وعندما يتم ذلك يمكن أن تتطور اللغة (استخدام الكلمات وانتقائها) بشكل مغلوط. هذا النوع من المشاكل لدى اطفال التوحد يمكن أن يشمل واحداً آو أكثر مما يلي:
* عدم المقدرة على التعبير عن النفس بشكل جيد.
* عدم المقدرة على تفهم الإيماءات وتعابير الوجه ونغمات الصوت.
* قول أشياء غريبة مثل ترديد الكلمات مرارا وتكرارا.
* استخدام عبارات غريبة واختيارات غريبة للكلمات.
* استخدام عدة كلمات في مواضع تكفي فيها كلمة واحدة.
* تركيب كلمات خاصة بالطفل نفسه.
* عدم استخدام اليدين لعمل إيماءات أثناء الكلام.
* عدم المقدرة على فهم أوامر صعبة.
إن اضطرابات الطيف التوحدي هي مجموعة من الاضطرابات التي تؤثر في الطريقة التي يتصل فيها الطفل مع الناس ويروي لهم ، وإن عدداَ كبيراً من الذين لديهم توحد ( وليس جميعهم) يكون لديه عدم المقدرة على التعلم كما أنهم يحتاجون إلى عناية وتعليم من قبل أخصائي.

ضعف التخيل:
يكون اللعب التخيلي ضعيفاً لدى أطفال التوحد وهم يميلون إلى تكرار الألعاب التي تعلموها مرات ومرات وقد تبقى الألعاب نفسها تماما كل يوم ، وهي في العادة الالعاب التي يلعبها أطفال أصغر منهم.



السلوك غير العادي:
وهي نموذجية وتشمل واحداً أو أكثر من ما يلي:
* حركات مكررة وغريبة مثل تصفيق اليدين أو حركات غريبة مكررة.
* غضب أو عدوانية عند تغير الروتين وقد يؤذي الطفل نفسه عند الغضب بطرق رأسه أو ضرب وجهه ، وقد يفعل مثل هذه الأشياء في بعض الحالات للفت النظر.
* أعمال يمكن عملها مراراً وتكراراً مثل الاهتزاز إلى الأمام والخلف.
* هواجس أو استحواذ يمكن أن يتطور عند الطفل الأكبر والمراهق مثل الاهتمام بأشياء غير عادية كلوائح وجداول مواعيد القطارات.
غالباً ما يجد الوالدين هذه مربكة ومن غير المدهش أن يصاب الوالدين بالإحباط. ويمكن أن يحدث " صرع " في حوالي اثنين من كل عشرة حالات وقد يحدث ذلك في أي عمر متضمنا سن البلوغ.

ما مدى انتشار اضطرابات التوحد؟
يصيب حوالي واحد بالمائة وتزداد النسبة إلى أربعة أضعاف عند الذكور.

ماهي أسباب اضطرابات التوحد؟
سببه غير معروف وهناك نظريات مختلفة وعوامل عديدة ولكن حتى الان لايعرف سبب حقيقي للمرض.
وقد ظهر في السنوات الأخيرة افتراض بأن اللقاح الثلاثي (الحصبة والنكاف والجدري) قد يكون إلى حد ما سببا للتوحد ولكن لا يوجد إثبات علمي يدعم ذلك. يمكن أن يسري التوحد في بعض العائلات وخطر تأثر أخ أو أخت بالتوحد يصل إلى حالي واحد من كل عشرة. هناك بعض الحالات يكون فيها " التوحد " أكثر شيوعاً وهي تشمل تناذر داون وتناذر توريت والتصلب اللويحي.

ماهوعلاج اضطرابات التوحد؟
يخضع الأطفال المصابين بالتوحد للعلاج باشرافأخصائي في الطب النفسي للأطفال ويمكن أن تتضمن المعالجة المقدمة ما يلي:
* تعليم خاص لمساعدة مهارات اللغة والتواصل.
* علاج سلوكي يهدف إلى الحد منالسلوكيات " السيئة " وتطوير السلوكيات " الجيدة ".
* اعطاء الأدوية لعلاج بعضالأعراض المرتبطة بالـتوحدمثل القلق أو الاكتئاب أو الاضطراب العدواني. يمكن أيضاً استخدام الأدوية النفسية الاخرى للمساعدة في التحكم بالسلوك المتهيج اوالعدواني ، وإمكانية استخدام أدوية للمساعدة على النوم وكذلك السلوكيات المتكررة.



ماهو الانذار بالنسبة لمرضى التوحد؟
لا يوجد دواء شافي من " التوحد " ومع تنوع شدته فانه يصعب التنبؤ بما سيحدث لكل طفل مصاب ، وحتى بدون العلاج قد يحدث أحياناً تحسن في سنين المراهقة وبعض المصابين بالـتوحد يصبحون اجتماعيين أكثر.
ينجح بعض البالغين المصابون بالـ " توحد " في العمل والتقدم مع قليل من المساعدةوبشكل خاص المصابين بأعراض " اسبيرغرز " حيث يستطيعون التأقلم بشكل جيد والعيش بشكل مستقل مع قليل من الدعمولكن في المقابل فان عدداً كبيراً من المصابين بالتوحد الكلاسيكي يحتاجون إلى دعم أكبر وعدد كبير من البالغين منهم يعيشون مع والديهم أو في بيوت الرعاية الصحية.

المصدر/ خاص بالصحة نت