مشاكل الاسنان لدى الاطفال

متى تظهر الأسنان؟


عادة ما يظهر السن اللبني الأول في الشهر السادس من عمر الرضيع إلا أن الأسنان المؤقتة (اللبنية) تتشكل في عظام الفكين (تحت اللثة) قبل ولادة الطفل. وتبدأ الأسنان الدائمة بالتشكل عند الولادة إلا أنها تبدأ في الظهور في الفم في السنة السادسة من عمر الطفل.

أين تكمن أهمية الأسنان المؤقتة؟
تكمن أهميتها في عملية الأكل والكلام والابتسام وهي أيضا تفسح المجال لتشكل الأسنان الدائمة عندما ينمو الفكان. وإذا ما تشكل خرّاج ما وأصاب الأسنان المؤقتة فان ذلك يؤثر على نمو الأسنان الدائمة تحتها. لذلك يجب العناية بالأسنان المؤقتة منذ بزوغها.

ما هي المشاكل التي تصيب الأسنان المؤقتة؟
• بزوغ الأسنان:
يؤدي بزوغ السن الأولي لمشاكل منها: آلام اللثة، وتغير نظام الأكل والنوم. ويمكن التخفيف من حدة هذه المشاكل بواسطة استخدام مادة الجل الخالية من السكر بشكل موضعي تدلك بها اللثة. وقد يحتاج الطفل لمزيد من الماء إذا ارتفعت حرارته او سال لعابه باستمرار. إن بزوغ الأسنان لا يسبب مشاكل صحية خطيرة كالالتهاب الشعيبي مثلا. إذا تقيأ الطفل فيجب أخذه إلى الطبيب مباشرة لان التقيؤ ليس له علاقة ببزوغ الأسنان.
• تسوّس الأسنان:


التسوّس الذي يحصل في مرحلة الطفولة المبكرة) قد يحدث بشكل سريع ويسبب مشاكل عدة. فقد يتوقف الأطفال عن تناول الطعام واللعب و قد يتوقف نموهم الطبيعي وقد يصابون بالأرق ويشكون من الألم وقلة التركيز أثناء اللعب أو التعلم وينجم التسوس عن تأثير الحوامض التي تتأتى عن طريق تفاعل بعض بكتيريا الفم مع الأطعمة والأشربة التي تحتوي على السكر. وغالبا ما تنتقل هذه البكتيريا، في مرحلة الرضاعة من فم الأم إلى فم الرضيع عندما تلعق الأم بعض الأشياء بقصد تعقيمها ومن ثم تضعها في فم الطفل.
ويمكن تفادي تسوّس الأسنان لدى الأطفال عن طريق تنظيف أسنانهم ومراقبة نظام غذائهم واصطحابهم لزيارة طبيب الأسنان (راجع فقرة: كيف يمكنني العناية بأسنان طفلي).
• الإصابات:
وتحصل عادة في السنة الثانية من حياة الطفل حينها يبدأ بتعلم المشي. وقد يدفع السن باتجاه عظام الفك بسبب الإصابة . فإذا ما تسببت الإصابة بالنزيف المستمر، ‏ابحث عن السن المتضرر وإذا لم تجده اتصل بطبيب الأسنان فورا.
• امتصاص الإصبع أو المصاصة:


قد يؤثر هذا على النمو الطبيعي للأسنان واللثة. وإذا احتاج الطفل للمصاصة، اطلب مشورة طبيب الأسنان ولا تحاول ان تغمس المصاصة بالعسل أو المواد السكرية قبل إعطائها للطفل لان ذلك يؤدي إلى تسوّس الأسنان.

كيف يمكنني العناية بأسنان طفلي؟
• نظام الأكل:
إن إرضاع الطفل من الثدي أو إطعامه الغذاء البديل عن اللبن، في الأشهر القليلة الأولى من حياته، من شأنه ان يزوده بكافة ‏المواد الغذائية التي يحتاجها. وعند بلوغه الشهر الرابع يمكن إطعامه الأرز المخصص للأطفال أو البطاطا أو الفواكه أو الخضار المهروسة. وعندما يبلغ سن الفطام ينصح بتعويده على الطعام الخالي من السكر ولا ينصح بالبسكويت لأنه يحتوي على القمح والسكر.


ينتج التسوّس عن الاستهلاك المفرط للحلوى والبسكويت والعصير. ويفضل الحد من تلك الأطعمة واجتنابها في فترات ما يبن الوجبات الرئيسية وعند الخلود إلى النوم. ويمكن تعويض الطفل عن ذلك بتناوله الفواكه الطازجة أو الخبز المحمص أو مكعبات الجبنة أو اللبن أو البسكويت الهش الناشف مع قليل من الجبن.
وبعد بلوغ الطفل الستة أشهر يتعين إعطائه الشراب عن طريق كوب مخصص لذلك. كما يجب الامتناع عن تركه ليتلهى بشراب حلو المذاق في القنينة أو الكوب وخصوصا في وقت النوم لأن الشراب الأمثل للطفل هو الماء أو الحليب. كما ان المشروبات الأسيدية قد تسبب تآكل الأسنان.
احرصي على إعطاء الطفل أدوية خالية من السكر وإذا لم يكن ذلك متوفرا عليكِ أن تنظفين أسنانه ببعض معجون الأسنان الغني بالفلورايد بعد تناوله الدواء الحلو.

• تنظيف الأسنان :
ينبغي تنظيف أسنان الطفل مرتين في اليوم بواسطة فرشاة صغيرة لإزالة الجير. و يكفي في المراحل الأولى وضع قليل من معجون الأسنان ويمكن زيادة الكمية عند بلوغ الطفل السنة الثالثة ( قليل من المعجون بحجم حبة البازلاء الصغيرة). ولا يجب ترك الأطفال الصغار ليعبثوا بمعجون الأسنان والفرشاة من دون وجود شخص بالغ يحثهم ويعلمهم الطريقة المثلى لفعل ذلك ريثما يستطيعون إتمام ذلك بأنفسهم وبشكل فعال (في السنة السابقة عادة). علموا الأطفال على البصق عوضا عن المضمضة ونظفوا أسنانهم مرة في الليل (قبل النوم مباشرة) ومرة أخرى في أي وقت آخر خلال النهار.

متى يؤخذ الطفل لزيارة الطبيب للمرة الأولى؟
يجب فعل ذلك مبكرا وبمجرد بزوغ السن الأول. ويمكن لطبيب الأسنان، حين بلوغ الطفل ست أو سبع سنوات، القيام بتغطية شقوق أسنان الطفل بمادة طبية عازلة وذلك لحماية الأسنان الخلفية من التسوّس.


الخلاصة:
• حاول ان تحصر أوقات استهلاك الأطعمة والأشربة التي تحتوي على السكر عند الوجبات الرئيسية فقط.
• التزم بتنظيف أسنان الطفل مرتين في اليوم.
• ‏احرص على استخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد.
• ‏اصطحب الطفل إلى عيادة الأسنان في المراحل الأولى من حياته (وهو رضيع).
• ‏احرص على الرعاية الوقائية لمساعدة طفلك بما في ذلك فحص فمه بشكل منتظم.

المصدر/ خاص بالصحة نت