أدوية الإمساك

قبل وصف الأدوية المضادة للإمساك يجب أن نتأكد من وجود الإمساك.

كما يجب التأكد من أن الإمساك ليس ناجماً عن أسباب خطيرة كإنسداد الأمعاء(امساك شديد مع آلام بطن وإقياء).

أدوية الإمساك
يجب تجنب إعطاء هذه الأدوية لمدة طويلة لأنها قد تسبب نقص للبوتاسيوم في الجسم و خمول (كسل) كولوني وبشكل عام يجب تجنب إعطاء هذه الأدوية إلا عند فشل الإجراءات المساعدة الأخرى مثل شرب السوائل أو تناول الخضار والفواكه (الألياف).
عادة ما يعرَف الإمساك بخروج براز قاسي مع عدد مرات أقل من العادة الطبيعية للمريض.
حيث أن هناك عدة أنواع من الأدوية لعلاج الإمساك :

1. الأدوية التي تزيد حجم البراز :
هذه الأدوية عادة تحتوي على كمية عالية من الألياف وهي مشتقات نباتية لا تمتص عن طريق الأمعاء وهكذا فإنها تزيد حجم البراز وتزيد حركة الأمعاء وهي أكثر الأدوية أماناً وتفيد في حالات الإمساك المزمن أو المترافق مع البواسير أو الشق الشرجي أو داء الرتوج . يجب شرب سوائل كثيرة معها لتجنب حدوث إنسداد للأمعاء أشهر هذه الأدوية مثيل سيللوز.

2. الأدوية المنبهة للأمعاء :
هذه الأدوية تسبب تنبيهاً قوياً للأمعاء مما يزيد في حركتها بشدة ويسبب إسهالاً يجب تجنب إستعمالها إلا في حالات الإمساك الشديدة وفشل الأدوية الأخرى أقدم هذه الأدوية هو السنامكى وزيت الخروع من الأدوية الحديثة بيزاكوديل و لانثرون و غليسرول .

3. الأدوية الملينة للبراز :
عبارة عن مزلقات مثل البارافين تستعمل كشرابات أو حقن شرجية .

4. الأدوية التي تزيد السوائل داخل الأمعاء :
تخفف هذه الأدوية من امتصاص الماء والسوائل في الأمعاء وتجعل البراز أقل قساوة أشد الأدوية ملح المغنزيوم أو حقنة الفوسفات أما كشراب فأشهرها اللاكتولوز وماكروغول .



المصدر/ خاص بالصحة نت